بحث الشراكة الانسانية بين السلطة المحلية بمأرب والمفوضية السامية للامم المتحدة

قناة اليمن |مأرب - سبأنت :

 

بحث وكيل محافظة مأرب الدكتور عبدربه مفتاح، اليوم، الشراكة الانسانية بين السلطة المحلية بالمحافظة والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشئون اللاجئين وما يمكن ان تقدمه المفوضية من مساعدات انسانية في اطار الاستجابة للاحتياجات الكبيرة والمتزايده للنازحين في المحافظة والمجتمع المضيف.

واستمع الوكيل مفتاح خلال لقائه بعثة المفوضية السامية برئاسة مدير الحماية بمكتب المفوضية بعدن براندا إسكلنتي، بحضور رئيس الوحدة التنفيذية لادارة مخيمات النازحين نجيب السعدي، الى شرح عن اهداف الزيارة والتي تتركز في تشبيك علاقة شراكة انسانية مع السلطة المحلية في المحافظة وتقييم الوضع الانساني في محافظة مأرب التي تظم اكبر تجمع للنازحين في اليمن، وبناء خطط وبرامج تدخلات انسانية استجابة للاحتياجات الملحة وطويلة الامد للنازحين والمجتمع المضيف.

واشارت براندا الى ان البعثة احضرت معها مساعدة اولية تشمل 300 خيمة مأوى ومساعدات ايوائية لعدد 950 اسرة في ظل موجات النزوح الجديدة الى محافظة مأرب من محافظتي الجوف وصنعاء وبعض مديريات اطراف مأرب.

واستعرضت رئيس البعثة الادوار الانسانية للموضية ونوعية تدخلاتها خاصة في مجال الحماية والتي تتركز في ثلاثة مجالات هي (المأوى، الايواء، وادارة مخيمات النازحين).. مشيرة الى ان مشاريع مكتب المفوضية بعدن سيبدأ تنفيذ تدخلاته ومشاريعه الانسانية في محافظة مأرب خلال المرحلة الراهنة عبر الهلال الاحمر اليمني فرع مأرب الذي اعتمدته شريكا محليا الى جانب الشراكة مع وحدة ادارة مخيمات النازحين،

واستعرض الدكتور مفتاح مجمل الوضع الانساني في المحافظة والتحديات التي تواجهها السلطة المحلية منذ انقلاب مليشيا الحوثي على السلطة الشرعية وشنها حربا على الشعب اليمني وغزوها للمحافظات قبل ست سنوات، واستقبال المحافظة لافواج كبيرة من النازحين والمهجرين، الى جانب موجات النزوح الاخيرة من محافظتي الجوف وصنعاء بعد التصعيد الاخير لمليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من ايران في نهم والجوف وعلى اطراف محافظة مأرب.

واشار الى الجهود التي بذلتها السلطة المحلية من اجل مواجهة تلك التحديات ابزرها في قطاعات الحماية والامن، والمأوى والايواء،والمساعدات الغذائية، وفي المجالات الخدمية من صحة وتعليم، وكهرباء، ومياه واصحاح بيئي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: