القلق يسيطر على روابط الدوريات الأوروبية بعد توالي قرارات الإلغاء

قناة اليمن | متابعات

تلقت آمال الأندية الأوروبية في استكمال منافسات الموسم الحالي ضربة موجعة، بعد أن أعلنت هولندا وفرنسا إلغاء الموسم الكروي على وقع أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد.

فبعد أن أعلنت رابطة الدوري الهولندي إلغاء الموسم بشكل كامل دون تحديد بطل أو هابطين، في أعقاب قرار السلطات الهولندية تمديد تعليق التجمعات والأنشطة الرياضية حتى شهر سبتمبر المقبل، جاء الدور على فرنسا لتتخذ قرارها بإنهاء الموسم.

وأعلن رئيس الوزراء الفرنسي إدوارد فيليب، يوم الثلاثاء، إلغاء منافسات الموسم الجاري للدوري المحلي، ضمن سلسلة من الإجراءات الاحترازية لمواجهة تفشي فيروس كورونا في البلاد.

وقال فيليب في كلمة أمام البرلمان الفرنسي، أن الأحداث الرياضية الكبرى لا يمكن إقامتها قبل شهر سبتمبر المقبل، مضيفًا أن الموسم الكروي الحالي لا يمكن استكماله.

ومن المتوقع أن يتم عقد سلسلة من الاجتماعات خلال الفترة المقبلة لتحديد كيفية حسم صاحب اللقب في الدوري الفرنسي، وكذلك الأندية المتأهلة للمسابقات القارية والهابطين.

وأثار القرار الفرنسي حالة كبيرة من التوتر خيمت على جميع روابط الدوريات الأوروبية، خوفًا من مصير مماثل يطال جميع المسابقات، وهو ما سوف تترتب عليه خسائر إقتصادية فادحة للأندية، يصعب تعويضها خلال السنوات المقبلة.

كما زادت تصريحات مايكل ديهوغ رئيس اللجنة الطبية في الاتحاد الدولي لكرة القدم ”فيفا“ من حالة التوتر هذه، إذ أوصى بعدم استئناف المسابقات الكروية للموسم الحالي، وضرورة الاستعداد للموسم المقبل.

وقال ديهوغ في تصريحاته: ”بصفتي طبيب فإنني أتشكك في إمكانية استئناف الدوريات وسط أزمة فيروس كورونا المستجداقترح أن يتم تجنب إقامة منافسات كرة القدم في الأسابيع المقبلة، مع محاولة الاستعداد لمنافسات الموسم المقبل“.

وأكد ديهوغ على صعوبة تطبيق قواعد السلامة والتباعد الاجتماعي وتجنب التلامس في حال عودة منافسات كرة القدم في الوقت الحالي، مشيرًا إلى ضرورة تأخير استئناف النشاط الكروي لحين استقرار الأوضاع الصحية.

وفي الوقت ذاته، منح الاتحاد الأوروبي لكرة القدم ”يويفا“ مهلة لروابط الدوريات المحلية حتى يوم 25 مايو لإبلاغه بخطط استئناف المسابقات بعد توقفها بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد.

وقال ”يويفا“ في خطاب أرسله إلى 55 اتحادًا، إن أي رابطة ستلغي الموسم ستكون مطالبة بتقديم قائمة بالفرق المتأهلة للبطولات الأوروبية بحلول يوم 25 مايو.

وأشار الاتحاد القاري إلى أنه من أجل تحديد الأندية المشاركة في المسابقات الأوروبية بالموسم المقبل، يتوجب حسم مصير الموسم الحالي، سواء باستكماله أو إعلان نهايته رسميًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: