أداة جديدة تستطيع تحديد مرضى ”كورونا“ الذين ستزداد حالتهم سوءاً

قناة اليمن| الولايات المتحدة - techscience - cgtn

 

استطاع باحثون أمريكيون وصينيون، ابتكار أداة تعتمد على الذكاء الاصطناعي لتوقع المرضى المصابين بفيروس كورونا

وتمكّن هذه الأداة الأطباء من إعطاء الأولوية لعلاج بعض المرضى قبل غيرهم، لا سيما في ظلّ الضغط الذي تعاني منه الأنظمة الصحية العالمية، وفقاً لما صرحت به ميغن كوفي من “كلية غروسمان للطب” في جامعة نيويورك لمجلة “كومبيوترز، ماتيريلز أند كونتيوا”.

وقام العلماء بتحليل بيانات لـ53 مريضاً مصاباً بـ”كورونا” في مستشفيين بمدينة ونزهو الصينينة، وذلك اعتماداً على خوارزمية ذكية. وعليه، اكتشف الباحثون أن “التغيرات في معدّل إنزيم الكبد “ألانين أمينوترانسفيراز” ومستوى الهيموغلوبين وإشارات الألم، كانت أكثر المؤشّرات وضوحاً التي تدل على إمكانية حصول مضاعفات”. ومع عومال أخرى، فإن الأداة سمحت بتشخيص خطر الإصابة بـ”الضائقة التنفسية الحادّة” بدقة تصل إلى 80%.

وبحسب التقارير، فإنّ الأعراض الأخرى لفيروس “كورونا”، مثل الحمى، إلى جانب صورة السكانر المقطعة للرئتين والإستجابات المناعية القوية، لم تتمكن من تحديد ما إذا كان المرضى الذين يعانون من المرض بشكل خفيف قد يصابون لاحقاً بـ”متلازمة الضائقة التنفسية الحادة”.

الذين سيعانون من مضاعفات رئوية خطيرة، وتزداد حالتهم سوءاً.

واستطاعت هذه الأداة من رصد الكثير من المؤشرات التي تفترض أنّ المريض قد يصاب بمتلازمة الضائقة التنفسية الحادّة، وهي من أبرز المضاعفات المترافقة مع مرض “كوفيد19”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: