السعادة تخيم على ليفربول وكلوب مع استئناف التدريبات

قناة اليمن |لندن - د ب أ

مع عودة لاعبيه إلى التدريبات في مجموعات صغيرة من خمسة لاعبين تأهبا للاستئناف المحتمل لفعاليات الدوري الإنجليزي لكرة القدم في حزيران/يونيو المقبل ، أعرب الألماني يورجن كلوب المدير الفني لليفربول عن سعادته البالغة بعودة لاعبين إلى التدريبات.

ورحب كلوب أمس الثلاثاء بلاعبي الفريق مع عودتهم للتدريبات استعدادا لاستكمال الموسم الذي ينشد فيه الفريق الفوز بأول لقب له في الدوري الإنجليزي منذ 1990 حيث يتصدر ليفربول جدول المسابقة بفارق 25 نقطة عن أقرب منافسيه ويحتاج إلى انتصارين فقط في المباريات التسعة المتبقية له هذا الموسم.

وكانت المسابقة توقفت منذ منتصف آذار/مارس الماضي بسبب أزمة تفشي الإصابات بفيروس “كورونا” المستجد.

وقال كلوب على الموقع الإلكتروني للنادي إن عودة اللاعبين للتدريبات في الملعب جعلته “يطير من السعادة” مشيرا إلى أن النادي يلتزم بكافة القواعد والإجراءات المطلوبة للحفاظ على سلامة الجميع وأن اللاعبين يتدربون في مجموعات لا تزيد أي منها عن خمسة لاعبين.

وأضاف كلوب : “ما من أحد يرغب في تشكيل خطر على أي شخص. ولكنني أعتقد أن اللاعبين وأفراد الطاقم التدريبي سيكونون في أمان وسلام مع كل ما نعرفه عن هذا الوباء ومع الالتزام بقاعدة التباعد الاجتماعي خاصة في المرحلة الأولى ومع إجراء اختبارات الكشف عن كورونا كلما أمكن”.

وكان لاعبو ليفربول وأفراد الطاقم التدريبي لليفربول خضعوا لاختبارات الكشف عن مرض “كوفيد-19” وستظهر نتائج الاختبار يوم السبت المقبل.

وقال كلوب : “سيظل وقتا صعبا على اللاعبين لأنها لا تزال فترة حظر عليهم… هناك اختلافات بسيطة. سيذهبون الآن إلى ملاعب التدريب دون تغيير ملابسهم ؛ لأننا سنغير الملابس في المنزل ثم نذهب إلى الملعب ونتدرب. إذا هطلت الأمطار ، لدينا مساحة كبيرة شاغرة يمكنهم تغيير ملابسهم فيها مجددا ولكن بدون الاستحمام ثم يعودون إلى سياراتهم ويصطحبون ملابسهم لتنظيفها بالمنزل”.

وأضاف : “ما زالت فترة إغلاق. ليست حياة طبيعية. سمح لنا نحن فقط بالخروج من منزلنا فقط لأداء عملنا. ولكن بالنسبة للباقين ، عليهم الالتزام بالقواعد مثل باقي الناس”.

ويراود الأمل الدوري الإنجليزي في استئناف فعالياته الشهر المقبل على أن تقام المباريات بدون جماهير. وقال كلوب إن الأجواء لن تكون كما كانت قبل فترة التوقف ولكن فريقه سيبذل كل ما بوسعه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: