ناطق باسم الجيش: محاولة مليشيا الحوثي نفي علاقتها بالتنظيمات الإرهابية مسرحية مفضوحة

قناة اليمن| مأرب ـ سبأنت

أكد الناطق الرسمي باسم الجيش الوطني العميد الركن عبده مجلي، أن حديث مليشيات الحوثي الانقلابية عن خوضها معارك في مناطق سيطرتها بمحافظة البيضاء مع تنظيم القاعدة وداعش والإدعاء بأن هذه المناطق كانت تحت سيطرة الحكومة الشرعية مسرحية مفضوحة لن يصدقها أحد.

وأضاف مجلي، في تصريح للمركز الإعلامي للقوات المسلحة، أن محاولة مليشيات الحوثي المدعومة إيرانياً نفي علاقتها مع التنظيمات الإرهابية وفي مقدمتها داعش والقاعدة وتسويق نفسها لدى المجتمع الدولي بأنها تحارب الإرهاب، محاولة يائسة فالشعب اليمني والعالم أجمع يدرك حقيقتها الدموية ومشروعها الإرهابي العابر للحدود.

وقال “إن هذه المسرحية الهزلية لا يمكن أن تخفي أن المليشيات الحوثية جماعة إرهابية متمردة اتفقت مع داعش والقاعدة لمساندتها في قتال ونهب القبائل في المناطق الخاضعة لسيطرته، وسبق وأن أطلقت مليشيا الحوثي العديد من العناصر الإرهابية من السجون التي سيطرت عليها بعد انقلابها على الشرعية الدستورية والإجماع الوطني، وما المسرحية الأخيرة التي زعمت المليشيات سيطرتها على منطقة يكلا ومنطقة التيوس والتي تقع في إطار سيطرتهم أصلاً إلا واحدة من أوجه التعاون وتكامل الأدوار بين هذه التنظيمات الإرهابية”.

وأشار ناطق القوات المسلحة، إلى أن مليشيات الحوثي بعد أن تلقت هزائم متوالية على أطراف مارب طوال الخمسة الأشهر الماضية لجأت للبحث عن انتصارات وهمية واختلاق معارك هزلية في مناطق سيطرتها بمديرية ردمان بمحافظة البيضاء، في محاولة منها لرفع معنويات مقاتليها المنهارة والتغطية على جرائمها الإرهابية بحق اليمنيين.

وأكد العميد مجلي، أن أبناء الشعب اليمني وبالأخص المواطنين في مناطق سيطرة المليشيات الحوثية يدركون الخدع والأكاذيب التي تروّجها المليشيات الحوثية والتي تسعى من ورائها للتغرير بأبناء بعض القبائل والزج بهم إلى محارق الموت.

وأشاد ببطولات الجيش الوطني ورجال القبائل الشرفاء في مواجهة مليشيات الحوثي والتنظيمات الإرهابية الأخرى في مختلف الميادين والجبهات، مثمناً الدعم والإسناد الذي يضطلع به تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة لتطهير اليمن من أدوات إيران وأذرعها الإرهابية وإعادة الأمن والإستقرار لليمن والمنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى