ناطق الجيش يستعرض نتائج وسير العمليات العسكرية المستمرة في شبوة ومأرب

قناة اليمن | مارب

استعرض المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية العميد عبده مجلي، أهم ما حققته قوات الجيش وألوية العمالقة والمقاومة ورجال القبائل من انتصارات في محافظتي شبوة ومأرب وبإسناد من دول تحالف دعم الشرعية بقيادة السعودية.

وأشاد مجلي في إيجاز صحفي، بانتصارات أبطال الجيش والعمالقة بتحرير كامل مديريات بيحان الثلاث (بيحان – عسيلان – عين) غربي محافظة شبوة، والبالغة مساحتهن (4672) كم2 بعد عمليات هجومية استمرت عشرة أيام متواصلة ليلاً ونهاراً.

وأوضح أن العملية استخدمت فيها التكتيكات العسكرية المختلفة، من هجوم مباغت والالتفاف والتطويق والمفاجأة والمناورة، وحققت القوات التقدمات النوعية والمكاسب على الأرض وتأمين المديريات بالسيطرة على الهيئات الحاكمة ومفترقات الطرق.

وأشار إلى أن الفرق الهندسية التابعة للجيش وألوية العمالقة قامت بإزالة الألغام التي زرعتها المليشيا الحوثية الانقلابية، وتم إعادة السكان إلى مناطقهم ومنازلهم.

ولفت إلى أن مدفعية الجيش وقوات العمالقة دمرت خلال المعارك مواقع وتحصينات وأطقم وعربات وأسلحة المليشيا الحوثية الانقلابية، فيما شاركت مقاتلات تحالف دعم الشرعية بضربات جوية مركزة استهدفت العشرات من مواقع وتجمعات المليشيا على امتداد مسرح العمليات القتالية وكبدتها خسائر كبيرة في العتاد والأرواح.

وفي الجبهات الجنوبية من محافظة مأرب، قال ناطق الجيش إن قوات الجيش وألوية العمالقة شنت عمليات هجومية بإسناد من طيران تحالف دعم الشرعية في مديرية حريب، تمكنت خلالها من تحرير مساحات شاسعة وهيئات حاكمة في المديرية.

كما حققت قوات الجيش وألوية العمالقة – بحسب العميد مجلي – الالتحام في جبهات مأرب الجنوبية، بعد قطع خطوط الإمداد عن المليشيا الحوثية، لافتاً إلى أن قوات الجيش والعمالقة أصبحتا تتحكمان وتسيطران على الطرق الرئيسة والفرعية الرابطة بين محافظتي مأرب وشبوة.

وأشار إلى أنه وبالإسناد المتواصل من الطيران المقاتل، المتزامن مع العمليات الهجومية والتحام القوات تغيرت موازين واستراتيجية المعركة، وأسفرت عن تحقيق مكاسب هامة على الأرض وتكبيد المليشيات الحوثية الخسائر الكبيرة، في الأرواح والعتاد.

وفي جبهات الجوبة قال مجلي إنه تم تحرير عدة مناطق أهمها منطقة العكدة الاستراتيجية المحاذية للبلق الشرقي ومواقع هامة في منطقة العمود والأعيرف ولضاة والبور والنقعة في مديرية الجوبة والتقدم مستمر نحو منطقتي أم ريش وملعا في حريب.

وأكد متحدث الجيش، بأن إجمالي ما تم تدميره من الأسلحة والمعدات للمليشيا الحوثية في محافظة مأرب بسلاح المدفعية والطيران يقدر بـ80%.

وفي محافظة البيضاء، قال العميد مجلي، إن قوات الجيش وألوية العمالقة واصلت عملياتها الهجومية المباغتة وبإسناد من طيران تحالف دعم الشرعية وحققت القوات التقدم نحو محافظة البيضاء، وتم تحرير عزلة مسور آل دباش، وعزلة اللخف، والساحة، المركز الإداري لمديرية نعمان.

وأشار إلى أنه تم تكبيد المليشيا الحوثية خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد، فيما لاذت عناصرها بالفرار إلى عقبة القنذع، حيث يتم استهدافها من قبل الطيران والمدفعية.

وأضاف: “سيتم قريبا تحرير محافظة البيضاء ذات الأهمية الاستراتيجية التي تتوسط ثمان محافظات يمنية محررة، هي مأرب، شبوة، أبين، لحج، والضالع، وثلاث غير محررة هي صنعاء، ذمار، وإب”، لافتاً إلى أن التحرير قادم وسيعم كل ربوع الوطن.

وبارك العميد مجلي انطلاق عملية “حرية اليمن السعيد” التي أعلن عنها تحالف دعم الشرعية والهادفة إلى تحقيق النماء والازدهار والأمن والاستقرار ومؤازرة شعبنا اليمني وقواته المسلحة ومقاومته الشعبية في تحرير ما بقي من أرض الوطن في قبضة المليشيا الحوثية الانقلابية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى