تراجعت الأسهم الأوروبية اليوم مع فرض الدول الغربية عقوبات جديدة صارمة على روسيا في أعقاب غزوها لأوكرانيا، بينما أجج ارتفاع أسعار النفط المخاوف من حدوث تضخم مفرط.

وهبط المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 2.1 % وداكس الألماني 2 % وفاينانشال تايمز البريطاني 0.9 %.

وقفزت أسعار النفط الخام نحو 5 %، بينما انخفض الروبل الروسي بنحو 30 % إلى مستوى قياسي منخفض بعد أن فرضت الدول الغربية عقوبات تشمل عزل البنوك الروسية الكبرى عن نظام المدفوعات العالمي “سويفت”.

وانخفضت أسهم البنوك الأوروبية الأكثر انكشافاً على روسيا، ومنها “رايفايزن” النمساوي و”يونيكريديت وسوسيته جنرال” ما بين 6.3 % و15.8 %، في حين انخفض مؤشر البنوك في منطقة اليورو الأوسع 5.2 %، وتراجع سهم شركة “بي.بي” كبرى شركات الطاقة المدرجة في لندن، 4.1 % بعد أن أعلنت الشركة، (وهي أكبر مستثمر أجنبي في روسيا)، التخارج من شركة النفط الحكومية الروسية “روسنفت” بتكلفة تصل إلى 25 مليار دولار، كما هبط سهم شركة رينو الفرنسية، التي تمتلك حصة غالبة في شركة صناعة السيارات الروسية أفتوفاز 6.9 %.