بايدن: مؤشرات تدل على أن بوتين وضع بعض مستشاريه رهن الإقامة الجبرية

قناة اليمن | واشنطن - أ ف ب

أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن الخميس أنّ لديه “مؤشرات” على أنّ نظيره الروسي فلاديمير بوتين “أقال بعضا من مستشاريه أو وضعهم رهن الإقامة الجبرية” بعد أن “عزل نفسه” أثناء محاولته إدارة غزو أوكرانيا.

وفي أول تصريحات علنية له حول التقييمات الغربية للتوترات الداخلية في الكرملين بشأن الحرب في أوكرانيا، قال بايدن أيضا إنه “متشكك” حيال ادعاء موسكو أنها ستقلص هجومها في أجزاء من البلاد.

وعندما سئل عن تصريحات للاستخبارات البريطانية والأميركية عن أن بوتين لا يحصل على معلومات مناسبة من موظفيه حول الصعوبات التي يواجهها جيشه في أوكرانيا، صرح بايدن للصحافيين “يبدو كأنه انعزل بذاته وهناك بعض المؤشرات على أنه أقال بعضا من مستشاريه أو وضعهم قيد الإقامة الجبرية”.

لكنّ بايدن عمد إلى التخفيف من تصريحاته قائلا إن “هناك كثيرا من التكهنات” حول هذه المعلومات المتعلّقة بالرئيس الروسي، ومعترفاً في الوقت نفسه بأنّ لا “أدلة دامغة” لديه بشأنها.

من جهته أشار المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس إلى “تقارير” عامة – وليس إلى تقارير استخبارية – تفيد بأنّ “الكثير من المسؤولين الروس قد تمّ عزلهم أو تهميشهم (…) أو وضعهم قيد الإقامة الجبرية”.

وتابع “لدينا سبب للاعتقاد بأنّ الرئيس بوتين يشعر بالتضليل. بالنظر إلى الأسابيع الخمسة أو الستة الماضية، من الواضح أنّه أخطأ في تقدير الكثير من الحسابات”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى