روسيا تحذر: لإخراجنا من مجلس حقوق الإنسان عواقب وخيمة

قناة اليمن |موسكو - د ب أ

النائب الأول للمندوب الروسي بالأمم المتحدة حذر دميتري بوليانسكي، من أن تعليق عمل الاتحاد الروسي في مجلس حقوق الإنسان الأممي، قد تكون له عواقب وخيمة على منظومة الأمم المتحدة ككل.

ويتوقع اليوم أن تقرر الجمعية العامة للأمم المتحدة تعليق أنشطة الاتحاد الروسي في مجلس حقوق الإنسان، وجرى إعداد مشروع قرار بالخصوص من قبل عدد من الدول الغربية، بما في ذلك الولايات المتحدة وأوكرانيا ولاتفيا، على خلفية العملية الروسية في أوكرانيا، حسب قناة “آر تي” الروسية.

وقال بوليانسكي في موقع “تليغرام”: “هذا قرار تاريخي من قبل الولايات المتحدة وحلفائها، وقد تكون له عواقب وخيمة على منظومة الأمم المتحدة”، لافتاً إلى أن التصويت المقبل لا يتعلق بالصراع الروسي الأوكراني أو الانتهاكات الروسية المزعومة لحقوق الإنسان، واصفاً هذه الادعاءات بأنها غير مؤكدة وغير مثبتة.

وأوضح الدبلوماسي الروسي أنه “بالنظر إلى تزايد التزييف والاستفزازات، فهذه خطوة تكتيكية مع سبق الإصرار والترصد، وهذه سابقة خطيرة عندما تحاول مجموعة من الدول الغربية فرض قواعدها وتفضيلاتها على الآخرين”، مشيراً إلى أن روسيا تلعب دوراً متوازناً مهماً، وإزالتها من مجلس حقوق الإنسان “سيحرم البلدان النامية من حماية قوية وصاخبة”، مضيفاً: “لهذا السبب تحرص الدول الغربية على القيام بذلك وترجيح كفة الميزان لصالحها”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى