موسكو | العقوبات لا تستهدفنا بل تشعل الاقتصاد العالمي

قناة اليمن | موسكو

كررت روسيا انتقاداتها اللاذعة لآلاف العقوبات التي تقاطرت عليها، على خلفية العملية العسكرية التي أطلقتها في أوكرانيا، وآخرها الحزمة السادسة التي فرضها الاتحاد الأوروبي.

واعتبر نائب رئيس مجلس الأمن الروسي دميتري ميدفيديف أن هدف الحزمة السادسة هذه من العقوبات ليس روسيا وإنما افتعال حريق في اقتصاد العالم.

تمزيق الاقتصاد الروسي

كما أضاف في منشور على حسابه الخاص على تلغرام أن “المفوضية الأوروبية تبنت الحزمة السادسة بهدف تمزيق الاقتصاد الروسي إلى أشلاء، لكن الواضح أن الهدف افتعال حريق ثورة عالمية في الاقتصاد”.

وقال: “لا توجد وسيلة للتخلي عن نفطنا بسهولة، لذا سيتعين على الأوروبيين الآن البحث في العالم عن مواد خام من نفس الجودة. وبذلك سيواجهون نقصا في أنواع معينة من الوقود، مثل الديزل اللازم للشاحنات والمعدات الزراعية”.

وكانت دول الاتحاد الأوروبي الـ27، اتفقت خلال قمّة في بروكسل أواخر الشهر الماضي (مايو 2022) على خفض وارداتها من النفط الروسي بنسبة 90% بحلول نهاية العام الجاري، في سعي إلى حرمان موسكو “من مصدر تمويل ضخم” لمعاركها على الأراضي الأوكرانية.

يذكر أنه منذ انطلاق العملية الروسية على أراضي الجارة الغربية، فرضت الدول الغربية آلاف العقوبات المؤلمة على روسيا، طالت مختلف القطاعات التجارية والاقتصادية الحيوية، فضلا عن مئات السياسيين والنواب والأثرياء الروس في الخارج.

فيما دعمت كييف بكافة المساعدات الإنسانية والسياسية والعسكرية أيضا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى