مليشيات الحوثي تجبر شركات الاتصالات على تخصيص نسبة من أرباحها لصالح قتلى الجماعة

قناة اليمن | متابعات

أجبرت مليشيا الحوثي الانقلابية، شركات الاتصالات النقالة في اليمن،  على تخصص نسبة من أرباحها لصالح قتلى الجماعة.

وأظهرت وثيقة تداولها ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي، توجيها من وزير الاتصالات في حكومة المليشيات إلى كافة شركات الاتصالات يطالب فيها بتخصيص نسبة 1 في المئة من أرباحها لصالح قتلى الجماعة.

ويتعرض قطاع الاتصالات العام والخاص لنهب منظم من قبل المليشيا، ما بين مصادرات وضرائب، بعضها غير معلن، والاستحواذ على حصة الحكومة من عائدات الشركات الحكومية والمختلطة.

وعمدت مليشيا الحوثي، منذ انقلابها على استهداف قطاع الاتصالات، وشركات الهاتف النقال، وتمكنت من وضع يدها والاستيلاء على كافة شركات الهاتف المحمول، بإضافة إلى شركات تيليمن الحكومية.

ولا تقتصر سيطرة ميليشيات الحوثي على كل شركات الهاتف المحمول بل إنها تسيطر كذلك على شركة «يمن نت» وهي شركة تتبع المؤسسة العامة للاتصالات، وتحتكر تقديم خدمة الإنترنت في جميع أنحاء البلاد حيث يبلغ عدد المشتركين في هذه الخدمة أكثر من أربعة ملايين شخص.

وتجني المليشيات مئات المليارات من الريالات من عائدات الاتصالات ومن الضرائب والجبايات الكبيرة التي تفرضها على هذا القطاع الذي يبلغ عدد المشتركين فيه نحو 18 مليون شخص، وتستخدم هذه الأموال الضخمة لتمويل حربها على اليمنيين والإنفاق على قادتها

‫2 تعليقات

  1. تستطيع الحكومه الشرعيه أن تعمل شركه اتصلات جديده ..في وقت سريع …. رشاد العليمي رسب في اختبار القبول للرئاسة مجلس القياده. . …. لعدات أسباب. . من الان على المجلس الموفقه على اى قرار يتخذه العليمي حتى في توصياته للوزراء ….

  2. وضرورات ان يكون هناك ناطق باسم المجلس القياده الرئاسي. …متفق عليه أعضاء المجلس يعبر عن رأي الجميع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى