بوتين: ندخل نظاماً عالمياً جديداً تضعه الدول القوية وذات السيادة

قناة اليمن | موسكو

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم (الجمعة)، إن قرار روسيا شن ما تسميه «عملية عسكرية خاصة» في أوكرانيا كان صعباً لكنه ضروري. وأكد أن روسيا تدخل نظاما عالميا جديدا بوصفها «دولة قوية وحديثة». وختم خطاباً استمر إلقاؤه 73 دقيقة أمام منتدى سان بطرسبرغ الاقتصادي الدولي بقوله إن «الواضح» أن قواعد النظام العالمي الجديد ستضعها «الدول القوية وذات السيادة»، وفق ما ذكرته وكالة «رويترز» للأنباء.

وأعلن أن العقوبات الغربية على بلاده فشلت في أن يكون لها تأثير. وقال: «الهجوم الاقتصادي لم يكن له فرصة للنجاح من البداية… نحن شعب قوي ويمكننا التأقلم مع أي تحدٍّ». وأضاف أن التدابير العقابية تؤثر أيضاً على الاتحاد الأوروبي بشدة، لافتاً إلى أن تكلفة الأضرار التي لحقت بأوروبا تقدَّر بـ400 مليار دولار.

وتقول روسيا إنها أرسلت قوات إلى أوكرانيا يوم 24 فبراير (شباط) لنزع سلاحها وتخليصها من القوميين الذين يهددون المتحدثين بالروسية هناك. وترد أوكرانيا والدول الغربية بأن مزاعم روسيا ما هي إلا ذريعة لا أساس لها لتبرير الهجوم.

ورأى الرئيس الروسي أن الاتحاد الأوروبي فقد «سيادته السياسية»، وذلك في الخطاب الذي اتسم بلهجة عدائية. وانتقد السياسات الاقتصادية للاتحاد مثل «طباعة النقود» لمعالجة ارتفاع التضخم.

كما هاجم الغرب لإلقائه اللوم عليه شخصياً في مشكلاته الاقتصادية، وقال إن تحركات روسيا في أوكرانيا لا علاقة لها بالتضخم المرتفع في البلدان المتقدمة.

وجزم الرئيس الروسي بأن بلاده ليست مسؤولة عن ارتفاع الأسعار في سوق الحبوب العالمية. واتهم الولايات المتحدة برفع أسعار المواد الغذائية عن طريق طباعة النقود و«اقتناص» المواد الغذائية من الأسواق العالمية. وأضاف إن روسيا مستعدة لزيادة صادراتها من الحبوب والأسمدة، وإنها سترسل صادرات غذائية إلى أفريقيا والشرق الأوسط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى