الداخلية التونسية تلوّح باستخدام قانون مكافحة الإرهاب للتصدي للشغب

قناة اليمن | تونس

حذرت وزارة الداخلية التونسية، اليوم (السبت)، من التورط في أعمال شغب وتخريب على هامش مباراة الديربي المرتقبة بين الترجي والنادي الأفريقي، غداً (الأحد)، ضمن منافسات مجموعة التتويج بالدوري التونسي لكرة القدم.
تقام المباراة على ملعب رادس بالعاصمة بحضور جماهير الترجي الفريق المضيف، ضمن الجولة الثامنة من مجموعة التتويج بالدوري التونسي، وسط مخاوف من تجدد أعمال الشغب في المدرجات.
وتشهد ملاعب تونس تفشياً لأعمال عنف وصدامات متكررة بين الجماهير وقوات الأمن.
وأفادت وزارة الداخلية التونسية، في بيان نشرته اليوم (السبت) عبر موقعها على الإنترنت، بأنه يجرى تداول أخبار بشأن اعتزام البعض القيام بأعمال شغب وتخريب، وأنها ستتصدى بكل صرامة لكل محاولة في هذا الإطار تطبيقاً للقانون، وحفاظاً على الممتلكات العامة والخاصة. وتابعت: «مثل هذه الأعمال التخريبية يمكن أن تدخل تحت طائلة قانون مكافحة الإرهاب، وقد تعرض مرتكبيها إلى عقوبات مشددة».
وصدر قانون مكافحة الإرهاب وغسل الأموال عام 2015، وترفض منظمات حقوقية استخدامه ضد حرية التعبير أو في قضايا لا ترتبط بأعمال إرهابية.
ويحقق القضاء منذ العام 2018 في إحدى أشهر قضايا العنف في الملاعب، وتتعلق بوفاة مشجع الأفريقي الشاب عمر العبيدي غرقاً في وادٍ بمحيط ملعب رادس بعد مطاردة من قبل قوات الأمن.
ومنذ العام 2011 تفرض السلطات قيوداً على أعداد الجماهير المخول لها الحضور في الملاعب لأسباب أمنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى