السجائر الإلكترونية… أحدث أسلحة أوكرانيا في حربها ضد روسيا

قناة اليمن |كييف

منذ بدء الغزو الروسي لأوكرانيا في فبراير، تم إطلاق كثير من المبادرات من قبل كثير من المواطنين الأوكرانيين لابتكار سبل جديدة لدعم وتسليح الجيش الأوكراني.

وفي ورشة عمل مزدحمة بكييف، أصبحت السجائر الإلكترونية التي تستخدم لمرة واحدة أحدث أسلحة الحرب في أوكرانيا، وفقاً لصحيفة «الإندبندنت» البريطانية.

وتم إطلاق هذه المبادرة الجديدة وغير العادية من قبل المهندس وطالب الدكتوراه مكسيم شيريميت ومنظمته «درون لاب».

ووضع شيريميت صناديق فارغة لجمع السجائر الإلكترونية التي تستخدم لمرة واحدة، خارج الجامعة التقنية الوطنية البوليتكنيك في أوكرانيا التي يدرس بها.

وبعد جمع هذه السجائر، قام شيريميت بأخذ بطاريات الليثيوم بوليمر الموجودة بداخلها، حيث يتم استخدام هذه البطاريات لتشغيل أنظمة الإطلاق الملحقة بالطائرات المسيرة (الدرون)، حتى تتمكن من حمل وإسقاط أي شيء من الإمدادات الطبية إلى القنابل اليدوية.

قال شيريميت، البالغ من العمر 26 عاماً، لصحيفة «الإندبندنت»: «لقد بدأنا في جمع السجائر الإلكترونية بعد أن ارتفع سعر بطاريات الليثيوم خمس مرات قبل شهر، إثر إغلاق مطارات البلاد وصعوبة الحصول على المواد المستوردة والمكلفة».

وأضاف: «هذه الطريقة للحصول على البطاريات مجانية وصديقة للبيئة لأنها تعتمد على إعادة التدوير».

ويقوم فريق شيريميت، المكون من نحو 60 متطوعاً بصنع أنظمة الطائرات من دون طيار، ويعمل 30 منهم بشكل خاص على خطة جمع السجائر الإلكترونية وإخراج البطاريات منها.

وقال شيريميت: «في آخر 20 يوماً، صنعنا 100 نظام إطلاق للطائرات الدرون باستخدام بطاريات السجائر الإلكترونية ولدينا 100 نظام آخر قيد التنفيذ. هذه هي طريقتنا للمساهمة في الدفاع عن بلادنا ضد الغزو الروسي».

وتابع: «هناك أشخاص يريدون المساهمة في الحرب ولكنهم لا يعرفون كيف يطلقون النار من بندقية. وقد أردنا أن نخبر أولئك الناس أن دماغنا هو سلاحنا».

وتسمح طائرات الدرون للقوات الأوكرانية برصد المدفعية وتوجيه النيران بكفاءة، كما يمكن استخدامها أيضاً لإسقاط أي شيء من القنابل المضادة للأفراد إلى القنابل الصغيرة أو نقل الإمدادات الطبية للجنود الذين يواجهون مشاكل.

وفي بداية الحرب، حثت وزارة الدفاع الأوكرانية أصحاب الطائرات من دون طيار على تسليم أجهزتهم إلى الجيش.

كما ناشد الجيش الأوكراني القوى الغربية مراراً وتكراراً من أجل الحصول على معدات عسكرية مع انخفاض الذخيرة والأسلحة، حيث زعم مسؤولو المخابرات العسكرية الأوكرانية أن روسيا لديها مدفعية أكثر من أوكرانيا بنحو 15 مرة.

drone

Exit mobile version