المخاوف من الركود وشح الإمدادات تخفض أسعار النفط

قناة اليمن | لندن

تراجعت أسعار النفط، اليوم (الاثنين)، بعد أن طغت المخاوف من تأثر الطلب بركود عالمي على المخاوف من شح المعروض وسط انخفاض إنتاج «أوبك» والاضطرابات في ليبيا والعقوبات على روسيا، وفق وكالة أنباء «رويترز».
وتراجعت العقود الآجلة لخام برنت 33 سنتا أو 0.3 في المئة إلى 111.30 دولار للبرميل عند الساعة 08:15 بتوقيت غرينتش، بعد أن تراجعت بأكثر من دولار في بداية التعاملات.
وانخفضت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 40 سنتا أو 0.4 في المئة، إلى 108.03 دولار للبرميل.
وقال نعيم إسلام من شركة «أفاتريد» «تميل المخاطر إلى الاتجاه الهبوطي مع قلق المستثمرين من تباطؤ الطلب على النفط بسبب احتمال قوي بحدوث ركود اقتصادي في الولايات المتحدة ومناطق أخرى من العالم».
واقترب خام برنت هذا العام من أعلى مستوى له منذ 2008 عندما سجل 147 دولارا للبرميل في الوقت الذي زاد فيه الغزو الروسي لأوكرانيا من المخاوف بشأن الإمدادات.
وأظهر مسح لـ«رويترز» أن منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) لم تحقق هدفها من زيادة الإنتاج في يونيو (حزيران).
وتضرر إنتاج الإكوادور، العضو بأوبك، جراء اضطرابات وقد يؤدي إضراب في النرويج إلى خفض الإمدادات هذا الأسبوع.
من جهته، قال ستيفن بيرنوك من شركة «بي.في.إم» للسمسرة النفطية «هذه الخلفية من الانقطاعات المتزايدة للإمدادات تتعارض مع نقص محتمل في فائض الطاقة الإنتاجية بين الدول المنتجة للنفط في الشرق الأوسط… وإذا لم تشهد السوق إنتاجا نفطيا جديدا في وقت قريب سترتفع الأسعار حتما».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى