هل يمكن أن يتسبب ارتفاع الكوليسترول بارتفاع ضغط الدم؟

قناة اليمن | لندن

تتحكم بعض العلامات البيولوجية بصحة ورفاهية الأشخاص. هي علامات فردية لكنها مرتبطة ارتباطًا وثيقًا ببعضها البعض. فعندما يكون لديك أحد المضاعفات مثل ارتفاع نسبة السكر في الدم يزداد خطر إصابتك بارتفاع ضغط الدم أو مضاعفات أخرى. ويقال إن ارتفاع الكوليسترول يسبب ارتفاع ضغط الدم.

من أجل ذلك تواصل موقع «onlymyhealth» الطبي المتخصص بالدكتور جي راميش استشاري القلب التدخلي (بروكتور التدخلات التاجية المعقدة بمستشفيات ياشودا بحيدر آباد) لمعرفة ما إذا كان ارتفاع الكوليسترول في الدم يمكن أن يزيد من خطر ارتفاع ضغط الدم أو يؤدي لارتفاع ضغط الدم.

هل يمكن أن يتسبب ارتفاع الكوليسترول في ارتفاع ضغط الدم؟

الكوليسترول مادة دهنية تساعد في بناء الخلايا السليمة وإنتاج هرمونات معينة وبدء إنتاج فيتامين «د» في الجسم. وينتج الكوليسترول في الجسم ونحصل عليه أيضًا من الأطعمة التي نتناولها. وتعد المستويات الصحية من الكوليسترول ضرورية لوظائف الجسم المثلى. لكن عندما ترتفع المستويات يمكن أن تسبب مشاكل صحية.

ووفقًا للدكتور جي راميش، يمكن تقسيم الكوليسترول إلى كوليسترول جيد (HDL) وسيئ (LDL) وكوليسترول (Triglycerides) قبيح؛ فالكوليسترول الأكثر أهمية في السكان الآسيويين أو الهنود هو الدهون الثلاثية و LDL الكثيف الصغير، وهو أمر شائع لدى مرضى السكري والأشخاص الذين يستهلكون الكثير من الكربوهيدرات.

وعلى الرغم من أن ارتفاع الكوليسترول في الدم لا يمكن أن يسبب ارتفاع ضغط الدم، إلا أنهما يحدثان بسبب عادات غذائية غير سليمة مثل تناول الأطعمة المكررة أو الأطعمة السريعة والحلويات والمخبوزات وما إلى ذلك، وقلة ممارسة التمارين الرياضية المناسبة. الا انه ليس كل من يعاني من ارتفاع الكوليسترول سيصاب بارتفاع ضغط الدم ولكن الخطر يزيد بالتأكيد. لذلك من المهم مراقبة ضغط الدم بانتظام إذا تم تشخيص إصابتك بارتفاع الكوليسترول.

عوامل الخطرة المؤثرة بصحة القلب؟

يمكن تقسيم عوامل الخطر لأمراض القلب إلى قابلة للتعديل وغير قابلة للتعديل.

– عوامل الخطر غير القابلة للتعديل هي العمر والجنس والعرق والتاريخ العائلي

– عوامل الخطر القابلة للتعديل هي ارتفاع ضغط الدم والسكري وارتفاع الكوليسترول والسمنة والتدخين والتوتر ونمط الحياة المستقرة

والمخاطر القابلة للتعديل يعني أنه يمكن للمرء تغييرها واتخاذ تدابير وقائية لتجنب مضاعفات القلب. إذ يشكل كل من ارتفاع الكوليسترول وضغط الدم خطر الإصابة بأمراض القلب. فعندما يكون لديك مشكلتان أو أكثر من هذه المشكلات، فمن المرجح أن تصاب بمشاكل في القلب.

كيف نمنع أمراض القلب؟

للوقاية من أمراض القلب، من المهم الإقلاع عن التدخين والسيطرة على ارتفاع ضغط الدم وإدارة مرض السكري. بالإضافة إلى ذلك، يجب أن يستهلك الناس الكثير من الفواكه والخضروات وممارسة نشاط معتدل الشدة على الأقل مثل المشي السريع لمدة 30-45 دقيقة يوميًا من 5 إلى 6 أيام في الأسبوع، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

ومن المهم جدًا التحقق من جميع المعلومات الصحية بشكل منتظم. وهذا يشمل وزن الجسم ومؤشر كتلة الجسم وسكر الدم وضغط الدم والكوليسترول؛ فعندما يتم تنظيمها تكون أقل عرضة للإصابة بمشاكل صحية مزمنة. فالأكل الصحي والنشاط البدني والفحوصات المنتظمة هي المفاتيح الثلاثة لحياة صحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى