هالاند يواصل التوهج ويقود سيتي لفوز أوروبي كبير

قناة اليمن |برلين - د ب أ

واصل القناص النرويجي الدولي إيرلينج هالاند انطلاقته المذهلة مع فريقه الجديد مانشستر سيتي الإنجليزي وقاده للفوز على ملعب أشبيلية الإسباني 4 /صفر اليوم الثلاثاء في الجولة الأولى من مباريات المجموعة السابعة من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

كما استهل بوروسيا دورتموند الألماني مشواره في النسخة الجديدة من البطولة بشكل رائع وتغلب على ضيفه كوبنهاجن الدنماركي 3 /صفر.

وعلى ملعب رامون سانشيز بيزخوان، سجل هالاند هدفين في شباك أشبيلية بعد أن أحرز عشرة أهداف خلال ست مباريات بالدوري الإنجليزي الممتاز، في أفضل بداية ممكنة مع مانشستر سيتي بعد قدومه من صفوف بوروسيا دورتموند هذا الصيف.

وافتتح هالاند التسجيل في الدقيقة 20 بعدما تلقى تمريرة من كيفين دي بروين وقابلها بتسديدة متقنة إلى داخل الشباك الإسبانية.

وأضاف فيليب فودين الهدف الثاني لسيتي في الدقيقة 58 إثر تمريرة من جواو كانسيلو داخل منطقة الجزاء تعامل معها فودين بشكل جيد حيث نجح في خداع الدفاع الإسباني وسدد كرة زاحفة في الزاوية اليسرى لمرمى أشبيلية.

وألغى الحكم هدفا سجله إيلكاي جوندوجان لسيتي في الدقيقة 64 بداعي تسلل فيليب فودين.

وعاد هالاند وسجل الهدف الثاني له والثالث لمانشستر سيتي في الدقيقة 68 من متابعة لتسديدة فيليب فودين من داخل منطقة الجزاء والتي أبعدها الحارس ياسين بونو ليسدد القناص النرويجي بسهولة من على بعد ست يارادات إلى داخل المرمى الخالي.

واختتم روبن دياز أهداف سيتي في الوقت بدل الضائع للمباراة بعد تمريرة من جواو كانسيلو قابلها دياز بتسديدة من داخل منطقة الجزاء إلى داخل الشباك.

واقتسم سيتي دورتموند صدارة المجموعة السابعة برصيد ثلاث نقاط لكل منهما لكن سيتي يتفوق بفارق الأهداف.

وعلى ملعب سيجنال إيدونا بارك، انتهى الشوط الأول بتقدم دورتموند بهدفين، حيث افتتح القائد ماركو رويس التسجيل في الدقيقة 35 وبعدها بسبع دقائق أضاف البرتغالي رافاييل جيريرو الهدف الثاني.

وفي الشوط الثاني أكد الإنجليزي الشاب جود بيلينجهام فوز دورتموند بتسجيله الهدف الثالث قبل سبع دقائق من النهاية.

وحظى دورتموند بمساندة جماهيرية أكبر من المعتاد في البطولات الأوروبية ، نظرا لتطبيق تجربة وقوف المشجعين خلف المرمى.

وأهدر ريوس وانتوني موديست فرصة افتتاح التسجيل مبكرا لدورتموند، في حضور المهاجم الإيفواري سيباستيان هالر داخل الملعب، في ظل استمرار تعافيه من سرطان في الخصية.

ونادرا ما نجح كوبنهاجن في تهديد مرمى ألكسندر ماير حارس دورتموند، والذي شارك بدلا من الحارس الأساسي المصاب جريجور كوبيل.

وقال رويس لمنصة “أمازون برايم فيديو”، “سعيد أولا بالفوز بالمباراة الحاسمة، لكننا نعلم أيضا أنه يتوجب علينا التحسن الأسبوع المقبل أمام مانشستر سيتي، لأنه خصم مختلف داخل الملعب”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى