الرئيس الصيني: نجاح الصين يثبت أن الاشتراكية لم تمت

قناة اليمن | بكين

أعلن الرئيس الصيني شي جين بينغ هذا الأسبوع أن بلاده زعيمة ليس فقط للعالم بل زعيمة الدول الاشتراكية، حيث انتقد الدول الأخرى التي تخلت عن الاشتراكية من أجل “النموذج الغربي”، وفقا للفوكس نيوز الأميركية.

وكتب الرئيس الصيني في مقال نُشر يوم الأربعاء في “كيوشي”، أكثر المجلات النظرية موثوقية في الحزب: “تنظر العديد من الدول النامية إلى الصين بحسد، وتريد التعرف على خبرتنا في الحكم. لقد أصبحت الاشتراكية ذات الخصائص الصينية هي حامل لواء التنمية الاشتراكية في القرن الحادي والعشرين”.

ومن جهة أخرى، قال شي في خطابه في أوزبكستان، إن “القارة الأوراسية موطن لنا جميعًا والحفاظ على سلامها وتنميتها هو الهدف المشترك للدول في منطقتنا والعالم بأسره، وتتحمل منظمة شنغهاي للتعاون مسؤولية مهمة في تحقيق هذا الهدف”.

ويسعى كل من المقال والخطاب إلى وضع رؤية الرئيس الصيني لأمته. وذكر الرئيس أن الصين لديها “المسؤولية والقدرة والثقة لتقديم مساهمات تاريخية لتقدم الاشتراكية العلمية” بينما ترسم الأمة مسارها الخاص.

وكتب شي: “مصيرنا يكمن في الطريق الذي نختاره. وإذا سلكنا الطريق الخطأ، فلن نحقق أهدافنا، وقد نكسر التجديد العظيم للحضارة الصينية”، مؤكدا أن “نجاح الصين “يثبت أن الاشتراكية لم تمت، وحالت دون عصر مظلم طويل”.

وأضاف: “تخيلوا هذا فقط: لو فشلت الاشتراكية في الصين، لو انهار حزبنا الشيوعي مثل الحزب في الاتحاد السوفيتي، فإن الاشتراكية العالمية ستنهار إلى عصر مظلم طويل”، موضحا “أن الشيوعية، كما قال كارل ماركس ذات مرة، ستكون شبحًا مؤلمًا باقيا في طي النسيان”.

الرئيس الصيني ونظيره الروسي فلاديمير بوتين
الرئيس الصيني ونظيره الروسي فلاديمير بوتين

وفي خطابه أمام منظمة شنغهاي للتعاون، أشار شي إلى ممارسات تحتاجها الدول الأعضاء لاستمرار النجاح وهي: الثقة السياسية والتعاون المربح للجانبين، والمساواة بين الدول، والانفتاح والشمولية والمساواة والعدالة.

وقال شي في خطابه إن “مبادرة الأمن العالمي التي طرحتها الصين تهدف إلى معالجة عجز السلام وتحديات الأمن العالمي”.

وحث جميع الدول على الالتزام برؤية الأمن المشترك والشامل والتعاون المستدام وبناء هيكل أمني متوازن وفعال ومستدام. وتابع: “نرحب بجميع أصحاب المصلحة للمشاركة في تنفيذ هذه المبادرة”.

واجتمعت منظمة شنغهاي للتعاون (SCO) هذا الأسبوع في أوزبكستان لزيادة توطيد العلاقات بين الدول الآسيوية التي تسعى إلى كبح النفوذ الغربي في القارة، وذلك بالتزامن مع الاستعداد للمؤتمر الوطني العشرين للحزب الشيوعي الصيني في أكتوبر.

وذكرت صحيفة “ساوث تشاينا مورنينج بوست” أن الحزب سيصدق على الرئيس شي لولاية ثالثة غير مسبوقة.

ووافقت منظمة شنغهاي للتعاون، التي بدأتها الصين وروسيا، هذا العام على طلب إيران أن تصبح دولة عضو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى