أعلنت روسيا، السبت، استبدال الجنرال المسؤول عن إمدادات الجيش بعد أن أظهرت هجومات على أوكرانيا ثغرات في هذا المجال.

وقالت وزارة الدفاع في بيان: “أُعفي جنرال الجيش دميتري بولغاكوف من مهامه كنائب لوزير الدفاع بسبب نقله إلى منصب آخر”.

وحل محل بولغاكوف، الجنرال ميخايل ميزينتسيف (60 عامًا)، الذي كان حتى ذلك الحين يترأس مركز مراقبة الدفاع الوطني، وسيصبح الآن نائب وزير الدفاع “المسؤول عن الإمدادات المادية والتقنية للقوات المسلحة”، بحسب المصدر نفسه.

وشغل ميزينتسيف عدة مناصب ضمن هيئة الأركان خلال مسيرته العسكرية الطويلة.

وفُرضت عليه عقوبات غربية لدوره في حصار مدينة ماريوبول الساحلية الأوكرانية التي احتلتها القوات الروسية في أيار/مايو.

ويأتي هذا التغيير المهم في هيئة الأركان العامة في الوقت الذي أعلن فيه الرئيس فلاديمير بوتين هذا الأسبوع، تعبئة مئات الآلاف من الروس لدعم الهجوم في أوكرانيا.

وتُشكّل التعبئة تحديًا تنظيميًا كبيرًا يتطلب استدعاء جنود الاحتياط لتجهيزهم وإرسالهم إلى مراكز تدريب ثم إلى الجبهة.

غير أن الهجوم الروسي على أوكرانيا سلّط الضوء على صعوبات كثيرة في الإمدادات لدى الجانب الروسي، حيث أشار المحللون إلى أوجه القصور هذه كأحد الأسباب خلف الصعوبات التي واجهتها القوات الروسية منذ بداية عملية أوكرانيا.