انتقد صندوق النقد الدولي، خطة بريطانيا لتنفيذ تخفيضات ضريبية بقيمة 45 مليار جنيه إسترليني ممولة بالديون.

وحث الحكومة على إعادة تقييم الخطة محذرا من أن الحزمة تهدد بتغذية التضخم المتزايد.

وقال صندوق النقد إنه يراقب عن كثب التطورات في بريطانيا، وإنه يعمل مع السلطات بعد كشف النقاب عن التخفيضات الضريبية الأسبوع الماضي ساهمت بتراجعات حادة لقيمة الجنيه الإسترليني وزيادة تكاليف الاقتراض في البلاد.

وأضاف الصندوق، أنه بالنظر إلى ضغوط التضخم المرتفعة في العديد من البلدان، بما في ذلك المملكة المتحدة، فإنه لا يوصي بحزم مالية كبيرة وغير مستهدفة في هذه المرحلة، مشددا على أهمية ألا تعمل السياسة المالية بما يتعارض مع أغراض السياسة النقدية.