الأهلي المصري يخسر في كأس السوبر الأفريقي من اتحاد العاصمة الجزائري

قناة اليمن | الطائف

توج فريق اتحاد الجزائر بلقب كأس السوبر الأفريقي لكرة القدم عقب فوزه على الأهلي المصري بهدف نظيف خلال المباراة التي جمعتهما اليوم الجمعة على ملعب الملك فهد الدولي بمدينة الطائف

وأنهى اتحاد الجزائر الشوط الأول متقدما بهدف نظيف أحرزه زين الدين بلعيد في الدقيقة 42 من ركلة جزاء.

يذكر أن هذا اللقب هو الأول لاتحاد الجزائر، فيما كان الأهلي توج باللقب 8 مرات سابقة.

كانت هذه هي المرة الـ11 التي يشارك فيها الأهلي في مباراة كأس السوبر، بعدما توج بلقب النسخة الأخيرة من بطولة دوري أبطال أفريقيا، بفوزه 3 / 2 على الوداد البيضاوي المغربي في مجموع مباراتي الذهاب والعودة بالدور النهائي للمسابقة الأهم والأقوى على مستوى الأندية في القارة السمراء، والتي توج بها للمرة الـ11، معززا رقمه القياسي كأكثر الأندية تتويجا بها.

في المقابل،كان هذا هو الظهور الأول لاتحاد الجزائر في مباراة السوبر، عقب حصوله على لقب الكونفدرالية الأفريقية في الموسم الماضي، على حساب يانج أفريكانز التنزاني في الدور النهائي.

وجاءت بداية المباراة سريعة من الطرفين ولم يكن هناك أي فترة لجس النبض حيث بادر اتحاد الجزائر بشن هجمة خطيرة على مرمى الأهلي في الدقيقة الثانية عندما لعبت كرة عرضية من الجانب الأيسر من ركلة حرة لتصل الكرة إلى خالد بوسيلو الذي سدد كرة قوية تصدى لها الشناوي ببراعة.

ورد الأهلي في الدقيقة الثامنة عندما سدد إمام عاشور كرة قوية تصدى لها الحارس أسامة بن بوط ليدخل محمود عبد المنعم كهربا بقوة على الكرة ووضعها إلى داخل المرمى لكن الحكم ألغى الهدف معتبرا أنه ارتكب خطأ على الحارس.

وفي الدقيقة 12 كاد اتحاد الجزائر أن يفتتح التسجيل عندما لعبت ركلة حرة إلى داخل منطقة جزاء الأهلي قابلها تويمسانج أوريبوني بضربة رأس لكن الشناوي تألق وتصدى لها.

وشهدت الدقيقة 17 فرصة خطيرة للأهلي عندما مرر كهربا كرة رائعة إلى رضا سليم ليخترق منطقة الجزاء من الناحية ليصبح في مواجهة الحارس أسامة بن بوط الذي تألق وتصدى لتسديدة رضا سليم.

وبمرور الوقت فرض الأهلي سيطرته على مجريات اللقاء وبدأ البحث عن ثغرة في دفاع اتحاد الجزائر لشن الهجمات، في المقابل اعتمد اتحاد الجزائر على تضييق المساحات وشن الهجمات المرتدة وقتنا تتاح أمامه الفرصة، ولكن كلاهما فشل في تشكيل أي خطورة على مرمى الآخر، لينحصر اللعب في وسط الملعب.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 40 والتي شهدت احتساب الحكم لركلة جزاء بعدما قام مروان عطية لاعب الأهلي بعرقلة براهيم بن زازا داخل منطقة الجزاء بعد العودة لتقنية حكم الفيديو المساعد (فار).

وفي الدقيقة 42 سدد زين الدين بلعيد ركلة الجزاء بنجاح مسجلا الهدف الأول لاتحاد الجزائر.

كثف الأهلي من محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التعادل قبل نهاية هذا الشوط ولكنه اصطدم بدفاع قوي ومنظم من لاعبي اتحاد الجزائر ليمر الوقت المتبقي من هذا الشوط بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية هذا الشوط بتقدم اتحاد الجزائر بهدف نظيف.

ومع بداية الشوط الثاني، وبالتحديد في الدقيقة 48 كاد الأهلي ان يعادل النتيجة عندما مرر حسين الشحات كرة بينية إلى رضا سليم الذي سدد كرة أرضية لحظة سقوطه على أرض الملعب وكلن الحارس بن بوط تألق وتصدى لها.

بعد تلك الهجمة فرض الأهلي سيطرته على مجريات اللقاء وتوالت محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التعادل، فيما تراجع فريق اتحاد الجائر لوسط ملعبه للحفاظ على تقدمه.

ومع ذلك فشل الفريقان في تشكيل أي خطورة على مرمى الآخر لينحصر اللعب في وسط الملعب.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 63 والتي شهدت فرصة خطيرة للأهلي عندما مرر محمد هاني الكرة على حدود منطقة الجزاء إلى علي معلول ليسدد الكرة لكن بن بوط تألق وتصدى لها.

وفي الدقيقة 80 كاد محمد مجدي قفشة ان يسجل هدف التعادل ندما سدد كرة رائعة من داخل منطقة الجزاء من الناحية اليسرى لكنها مرت بجوار القائم الأيسر بسنتيميترات قليلة.

واستمرت سيطرة الأهلي على مجريات وتوالت محاولاته لتسجيل هدف التعادل ولكنه فشل في اختراق دفاع اتحاد الجزائر ليمر الوقت المتبقي من الشوط الثاني بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية اللقاء بفوز اتحاد العاصمة بهدف نظيف.

Exit mobile version