وزير الإعلام: اختطاف مليشيا الحوثي طفل للضغط على والده امتداد لسجلها الاسود في حقوق الإنسان

قناة اليمن | عدن

قال وزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الإرياني، أن استمرار القيادي في مليشيا الحوثي الإرهابية التابعة لايران، المدعو رشاد الشبيبي في اختطاف نجل الصحفي المُحرر من معتقلاتها محمد القادري، الطفل عبدالله (7) اعوام، منذ ثلاثة اشهر، بهدف الضغط عليه للعودة لمحافظة إب وتسليم نفسه لما يسمى جهاز الامن والمخابرات، جريمة نكراء تؤكد النهج الارهابي للمليشيا، وسجلها الاسود في مجال حقوق الإنسان.

وأوضح معمر الإرياني، ان مليشيا الحوثي الإرهابية سبق وأن قامت باحتجاز الصحفي القادري مرتين، واخفائه قسرا، على خلفية ممارسته لعمله الصحفي وتغطيته لجرائمها وانتهاكاتها في المناطق الخاضعة بالقوة لسيطرتها، تعرض خلال فترات الاعتقال للمعاملة القاسية وصنوف التعذيب النفسي والجسدي، التي بدت معالمها واضحة في جسده، قبل أن يتمكن من الفرار للمناطق المحررة.

وطالب الإرياني المجتمع الدولي والامم المتحدة ومبعوثها الخاص ومنظمات حقوق الانسان، بادانة هذه الممارسات الاجرامية، وممارسة ضغوط على مليشيا الحوثي لاطلاق الطفل عبدالله بشكل فوري، ووقف عمليات القمع والتنكيل بحق الصحفيين والإعلاميين والنشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي، وعدم استخدام النساء والأطفال أدوات للضغط والابتزاز ، وملاحقة المتورطين في تلك الجرائم وضمان عدم افلاتهم من العقاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى