الرئاسة الفلسطينية تحذر من بدء إسرائيل ارتكاب جريمة «إبادة جماعية» في رفح

غزة | قناة اليمن

حذر الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، من بدء إسرائيل ارتكاب جريمة إبادة جماعية في رفح، وفق ما أوردته «وكالة أنباء العالم العربي».

وحمل أبو ردينة الإدارة الأميركية مسؤولية السياسات الإسرائيلية، مطالباً إياها بالتحرك فوراً،

وقال أبو ردينة: «الإدارة الأميركية التي توفر الدعم المالي والعسكري لإسرائيل، وتقف بوجه المجتمع الدولي لتمنع تطبيق قرارات الشرعية الدولية ووقف العدوان، هي التي تشجع نتنياهو وقادته بالاستمرار بمجازرهم ضد الشعب الفلسطيني، سواء في قطاع غزة، أو في الضفة الغربية، كما يحدث في محافظة طولكرم ومخيماتها».

وأضاف أن اجتياح رفح يعني أن 1.5مليون مواطن فلسطيني سيتعرضون «لمذبحة إبادة جماعية».

وأكد أبو ردينة أن المنطقة بأسرها لن تنعم بالسلام والأمن إلى أن يتم التوصل إلى حل عادل للقضية الفلسطينية، وقيام دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس بمقدساتها الإسلامية والمسيحية.

دعا الجيش الإسرائيلي، في وقت سابق اليوم، سكان مناطق في مدينة رفح الفلسطينية إلى «الإخلاء الفوري»، مؤكداً أن العملية تشمل نحو 100 ألف شخص، وفقاً لوكالة (الصحافة الفرنسية).

وقال أفيخاي أدرعي المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي إن الجيش يطالب الموجودين ببعض مناطق رفح الفلسطينية بالإجلاء إلى خان يونس. وحذر من العودة إلى الشمال، أو الاقتراب من السياج الأمني الشرقي والجنوبي، ومن الرجوع شمالاً من وادي غزة، مشدداً على أن مدينة غزة ما زالت منطقة «قتال خطيرة». وقال: «من أجل سلامتكم يناشدكم الجيش الإخلاء الفوري إلى المنطقة الإنسانية الموسعة بالمواصي»، مشيراً إلى أن النداء موجه إلى كل السكان والنازحين المتواجدين في منطقة بلدية الشوكة وبالأحياء: السلام الجنينة وتبة زراع والبيوك في منطقة رفح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى