مليشيا الحوثي تفرض جرعة جديدة في مادة الغاز المنزلي بمحافظة إب

متابعات | قناة اليمن

بعد أسابيع من افتعالها أزمة خانقة، فرضت مليشيا الحوثي الإرهابية، جرعة جديدة في تسعيرة مادة الغاز المنزلي، في محافظة إب.

مصادر مطلعة قالت إن مليشيا الحوثي فرضت زيادة جديدة على تكلفة مادة الغاز المنزلي بمحافظة إب، بزيادة أكثر من 20% عن الكلفة السابقة.

وأضافت المصادر، أن مليشيا الحوثي أجبرت وكلاء الغاز ببيع الأسطوانة الواحدة سعة 20 لتر بمبلغ 7300 ريالا بعد أن كانت تباع بستة آلاف ريال.

ومنذ نهاية رمضان الماضي، شهدت محافظة إب، أزمة جديدة في مادة الغاز المنزلي، وسط انهيار الأوضاع المعيشية والاقتصادية للمواطنين.

وقالت مصادر محلية  إن مديريات محافظة إب تشهد منذ أسابيع أزمة جديدة في مادة الغاز المنزلي، حيث لم يتمكن الأهالي من شراء مادة الغاز عبر وكلاء بيع الغاز في مختلف مديريات المحافظة، مشيرة إلى أن المواطنين أجبروا على توفير وشراء مادة الغاز من السوق السوداء التابعة لقيادات حوثية، حيث يباع بأسعار عالية.

وأكد العديد من المواطنين بأن مليشيا الحوثي تتاجر بأقوات المواطنين وتتلذذ بمعاناتهم، في ظل قطعها مرتبات موظفي الدولة، وانهيار الريال والغلاء في الأسعار، لتزيد إسطوانة الغاز معاناتهم، حيث أن غالبية الأسر تحتاج ما بين ثلاث إلى أربع إسطوانات شهريا، فضلا عن بقية المطالب اليومية والأساسية، والتي حولت حياة المواطنين إلى جحيم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى