الإمارات والبحرين تؤكدان دعمهما لجهود تخفيف الأزمة الإنسانية في اليمن

قناة اليمن | الرياض

أكدت الإمارات والبحرين، دعمهما للجهود التي تبذلها السعودية من أجل التخفيف من الأزمة الإنسانية التي يعانيها اليمن جراء انقلاب ميليشيا الحوثي على السلطة الشرعية.

وقالت وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي في الإمارات ريم الهاشمي، في كلمتها التي القتها خلال مؤتمر المانحين الافتراضي لليمن 2020 م، الذي نظمته المملكة، اليوم الثلاثاء، بالشراكة مع الأمم المتحدة، أن بلادها تدعم وتقف إلى صف من يقدمون المساعدة من أجل السلام في اليمن .. مشيرة إلى أن الإمارات لا تتأخر في تقديم المساعدات الإنسانية والمواد الطبية لمواجهة الجائحة بالتعاون مع المؤسسات الدولية.

وقالت “بدأنا منذ مارس حتى يونيو بـ 100 مليون دولار و107 أطنان من المساعدات الإنسانية، و7 أطنان عبر طائرات وصلت الى اليمن في السادس والعاشر والحادي عشر قبل أسابيع، وبالتالي فإن الوضع تغير بشكل كبير والتغيير تجاه المساعدات الإنسانية هو أمر ملح , وبالتالي نحن بحاجة الى آليات جديدة وتوجهات مبتكرة لنتمكن من الرد بفعالية على أزمة العالم”.

وأشادت بجهود المملكة العربية السعودية في دعم الشرعية .. مشيرة إلى أن هذا ليس بغريب على المملكة التي لا تألوا جهداً في تقديم العون للأزمات الإنسانية والكوارث بما فيها الأزمة اليمنية التي تلقت اهتماماً كبيراً من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز.

بدوره، ثمن وزير خارجية البحرين الدكتور عبداللطيف الزياني جهود السعودية لمساعدة اليمن لاستعادة سلطتها الشرعية لتحقيق الأمن والاستقرار والسلام, وما تقوم به من جهود مخلصة لتقديم مختلف أشكال الدعم والمساعدات الإنسانية من خلال مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية.

وأكد أن هذه المبادرة الكريمة لعقد هذا المؤتمر الدولي المهم هو دليل ناصع على دعم المملكة المستمر لليمن.. معرباً عن تقدير ودعم مملكة البحرين والجهود المتواصلة التي تقوم بها الأمم المتحدة لإحلال الأمن والسلم في اليمن ومنها الدعوة المخلصة التي أطلقها الأمين العام للأمم المتحدة لوقف عالمي فوري لإطلاق النار وتسخير الجهود الدولية لمواجهة فيروس كورونا التي لقيت استجابة فورية من تحالف دعم الشرعية في اليمن بإعلانه عن وقف إطلاق النار شامل في اليمن.

وأوضح أن الحوثيين لم يبدوا أي استجابة تجاه هذه الدعوة الكريمة بل واصلوا اعتداءاتهم وانتهاكاتهم لوقف إطلاق النار ورفضوا التعاون والتجاوب مع الجهود الدولية الإنسانية لمواجهة انتشار فيروس كورونا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: