”آبل“ تكشف عن معالج حواسيب ماك الجديد من صناعتها

قناة اليمن | | الولايات المتحدة - aitnews - theverge

 

أعلنت شركة “آبل” الأمريكية، الإثنين، خلال مؤتمر المطورين “WWDC 2020″، الذي جرى عقده عبر الإنترنت بسبب جائحة فيروس “كورونا”، عن “نقل حواسيب ماك إلى معالجات من صناعتها، الأمر الذي يجعلها تنضمّ إلى أجهزتها المحمولة التي تعتمد على معالجات آبل”.

وذكرت الشركة في بيان أنه “يمكن للمطورين اعتباراً من الآن، البدء بتحديث تطبيقاتهم للاستفادة من القدرات المتقدمة لمعالج (آبل سيليكون) Apple Silicon في نظام التشغيل (ماك أوإس) macOS”، موضحة أنّ “هذا الانتقال سيؤدي أيضاً إلى إنشاء بنية مشتركة عبر جميع منتجات آبل، مما يسهل على المطورين كتابة تطبيقاتهم وتحسينها للنظام البيئي بأكمله”.

وفي إطار مساعدة المطورين على البدء باستخدام “آبل سيليكون”، أطلقت الشركة أيضاً برنامج البدء السريع للتطبيقات العامة (Universal App Quick Start Program)، الذي يوفر الوصول إلى الوثائق، ودعم المنتديات، والإصدارات التجريبية من نظام “macOS Big Sur” و “Xcode 12″، والاستخدام المحدود لمجموعة أدوات المطور DTK، ونظام تطوير ماك يعتمد على نظام معالج A12Z Bionic من آبل.

وكانت “آبل” أعلنت أيضاً عن الإصدار الجديد من نظام التشغيل “macOS” المسمى “Big Sur”، موضحة أنه “يقدم التحديث الأكبر منذ أكثر من 10 سنوات، ويشمل تقنيات تضمن انتقالاً سلساً إلى معالج آبل سيليكون”. ووفقاً للتقارير، فإنه “للمرة الأولى، يمكن للمطورين إتاحة تطبيقات iOS و iPadOS الخاصة بهم على أجهزة ماك بدون أي تعديلات”.

وحالياً، تخطّط “آبل” لشحن أول جهاز ماك مع معالج “آبل سيليكون” بحلول نهاية العام الحالي، وإكمال الانتقال في نحو عامين. ومع ذلك، فقد أشارت الشركة إلى أنها “ستستمر في دعم وإصدار إصدارات جديدة من نظام ماك أوإس لأجهزة ماك المستندة إلى معالجات إنتل لسنوات قادمة، كما أنها تعتزم إطلاق المزيد من حواسيب ماك التي تستخدم معالجات إنتل”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: