الوزير فتح يؤكد حرص الحكومة على تسخير الجهود وتقديم الدعم الإنساني للمتضررين من السيول

قناة اليمن | الرياض

أكد وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للإغاثة عبدالرقيب فتح، حرص الحكومة على تسخير كافة الجهود والإمكانيات المتاحة والتنسيق مع المانحين والمنظمات من أجل تقديم الدعم الإنساني العاجل للمتضررين من السيول في كافة المحافظات.

وقال الوزير فتح في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية(سبأ) “بناء على التنسيق المستمر بين الحكومة ممثلة باللجنة العليا للإغاثة ومنسقية الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية بهدف التدخل الإنساني العاجل في المحافظات التي تعرضت لآثار السيول والأمطار، في عدد من المحافظات فإن أحد الوكالات الأممية في محافظة مأرب تقوم ببناء جدار بطول 2 كليو متر في موقع جفينة كأحد الإجراءات للتخفيف من مخاطر الفيضانات التي تهدد 3500 شخص، إضافة إلى تقييم الأوضاع في مديريتي صرواح والوادي”، مشيراً إلى أنه تم توزيع المواد الإيوائية والغذائية للمتضررين في مديرية رجوان بمأرب.

وأضاف “وفي محافظة أبين تم توزيع مواد الإيواء والمواد غير الغذائية للمتضررين، وتقديم المساعدات الغذائية لـ 60 أسرة وسيتم استكمال التوزيع لعدد 780 أسرة متضررة، إضافة إلى إعادة إصلاح الخيم المدمرة في محافظة الضالع، وجرت زيارة المناطق المتضررة من قبل عدد من المنظمات لتقييم الأوضاع، وسيتم تقديم المساعدات الشاملة خلال الأيام القادمة”.

وأشار الوزير فتح إلى أنه تم توزيع مخيمات الإيواء والمواد غير الغذائية لعدد 822 أسرة نازحة في الزهرة والقناوص بمحافظة الحديدة، منوهاً أنه سيتم توزيع مخيمات إيواء ومواد غير غذائية لعدد 1012 أسرة متضررة في القناوص والمنيرة في المحافظة، إضافة إلى توزيع المساعدات الغذائية لـ 122 أسرة نازحة في الزهره، واستكمال توزيع المساعدات للمديريات المتضررة في محافظة الحديدة.

ولفت وزير الإدارة المحلية إلى أنه تم توزيع مواد إيوائية ومواد غير غذائية لـ 53 أسرة نازحة ومتضررة من مديرية بني قيس في محافظة حجة، مشيراً إلى أن هناك منظمتين بدأتا باللتدخل الإنساني لتغطية الاحتياجات في مديرية عبس والمواقع المتضررة في مديرية اسلام.

وقال “تم توزيع المساعدات الغذائية لـ 218 أسرة عن طريق إحدى الوكالات الأممية في محافظة المحويت، وأن كافة المواقع والمناطق المتضررة أُرسِلَتْ إليها فرق ميدانية لمعاينة الأوضاع وتقييمها وسيتم التدخل الإنساني السريع لها”.

وأوضح فتح أن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بادر ومنذ اليوم الأول للآثار الناتجة عن الأمطار والسيول في عدد من المحافظات بتوزيع المساعدات الإنسانية العاجلة في محافظات مأرب وحجة والحديدة، وتم التنسيق بين المركز ومنظمات الأمم المتحدة لتقديم الدعم العاجل للمتضررين في محافظات (الحديدة وعمران ومأرب وأبين والضالع وحجة والمحويت).

وثمن فتح، جهود المانحين ومركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية والمنظمات الأممية، مؤكداً دعم الحكومة وتقديمها التسهيلات للمنظمات من أجل تنفيذ أعمالها الإغاثية والإنسانية لكافة المحتاجين، لافتاً إلى أن هذه الجهود محل تقدير وشكر كبيرين من الحكومة والشعب اليمني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: