حسان دياب يعلن استقالة حكومته على خلفية انفجار مرفأ بيروت

قناة اليمن | وكالات

أعلن رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب استقالة حكومته رسمياً بعد كارثة انفجار مرفأ بيروت. وقال: “الكارثة التي ضربت اللبنانيين حدثت نتيجة الفساد المزمن في الدولة والإدارة”، متهما الطبقة السياسية بالمتاجرة بدماء المواطنين. وقال محذرا: “لبنان في خطر والفساد مستشر بداخله”، مؤكدا الحرص “على مستقبل لبنان، وليس لدينا مصالح شخصية”.

وكان وزير الصحة اللبناني حمد حسن أعلن في وقت سابق أن الحكومة ستعلن استقالتها، قائلاً إنها “ليست هرباً من المسؤولية”. وبعد خروجه من جلسة لمجلس الوزراء، قال حسن إن الشعب يعرف مرتكبي جريمة انفجار المرفأ.

بدورها، قالت وزيرة العدل ماري كلود نجم إن “مضمون التحقيق بانفجار مرفأ بيروت قضائي بحت”، وتابعت: “لا أحد يتمنى أن يكون في كرسي المسؤولية في هذه الكارثة”. وأضافت نجم: “لم يكن هناك أي تردد في مجلس الوزراء في موضوع إحالة الملف”. وأكدت أنها أصرت على استقالتها ولم تتراجع عنها و”هي ليست هروباً من المسؤولية”.

أما وزير الأشغال ميشال نجار، فقال بدوره: “أعتقد أن دياب سيُعلن استقالة الحكومة وعلمت بموضوع المرفأ قبل 24 ساعة من حصول الانفجار”.

وأعلنت نائبة رئيس مجلس الوزراء وزيرة الدفاع زينة عكر استقالتها من الحكومة، مشيرة إلى أن “كارثة الانفجار اقتضت استقالة الحكومة”. وتمنت تشكيل حكومة نزيهة وفعالة سريعا.

وكانت سبحة استقالة الوزراء اللبنانيين من الحكومة كرت مع تقديم وزيرة العدل ماري كلود نجم استقالتها الخطية للرئيس حسان دياب، فيما كانت تضاربت المعلومات حول استقالة وزير المالية غازي وزني. وبعد وزير الخارجية السابق ناصيف حتّي الذي استقال قبل يوم واحد من انفجار بيروت، توالت استقالات وزيرة الإعلام منال عبدالصمد، ووزير البيئة والتنمية الإدارية دميانوس قطّار.

استقالات وزارية

وكانت وسائل إعلام لبنانية أفادت بأن رئيس الحكومة حسان دياب يتجه إلى تقديم استقالته، وأنه أبلغ الرئيس ميشال عون بنيته الاستقالة.

في المقابل، نقلت وسائل إعلام محلية عن نائب في كتلة الرئيس اللبناني البرلمانية قوله إنه إذا لم تستقل الحكومة فستقال الخميس في البرلمان.

هذا ودعا لبنانيون إلى تنظيم احتجاجات خارج قصر بعبدا الرئاسي اليوم لمطالبة عون بالتنحي.

وفي وقت سابق، قال وزير الداخلية اللبناني محمد فهمي لتلفزيون (إل.بي.سي.آي): “الاستقالة كان يمكن أن تحصل لحظة وقوع الكارثة، وكانت حتمية وقتها لكن بعد مرور هذا الوقت الاستقالة اليوم تعني الهروب من المسؤولية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: