أبناء شبوة يجددون وقوفهم خلف القيادة السياسية واستعادة الدولة ومؤسساتها

قناة اليمن | شبوة - سبأنت

جدد أبناء محافظة شبوة، وقوفهم خلف القيادة السياسية ممثلة بفخامة الرئيس المشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، وتأييدهم الكامل للشرعية والجيش الوطني في دحر المليشيات الانقلابية وهزيمة المشروع الإيراني في اليمن، واستعادة الدولة ومؤسساتها.

وأكد أبناء شبوة في بيان لهم عقب المليونية الجماهيرية الحاشدة التي أقيمت اليوم، في مدينة عتق ،أن الشرعية المسنودة بالإرادة الشعبية والمدعومة بالقرارات الدولية التي يقودها فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي هي الشرعية المعبرة عن تطلعات الشعب، وهي الصوت المعبر عن نضالاته في مواجهة المشروع الإيراني والمشاريع التي تتوافق معه..مشيرين إلى أن محاولة خلق كيانات انقلابية تهدف الى تقويضها والنيل منها عبر الاعتداء على المؤسسات الوطنية واستخدام السلاح في وجه الدولة سلوك يضع مرتكبيه في نفس المربع الذي تقف فيه مليشيات الحوثي المدعومة من ايران.

وقال البيان في المليونية التي نظمها الائتلاف الوطني الجنوبي “إن ادعاء احتكار تمثيل القضية الجنوبية ورفع لافتة التفويض الشعبي أمر لا يتسق مع قيم الديمقراطية ويهدد السلم الاجتماعي والامن والاستقرار كونه يؤسس لحالة من الإلغاء والتهميش والإقصاء ويقود للعنف والفوضى، وأن هذا السلوك يمثل اعتداء صارخا على تطلعات شعبنا في الحرية والكرامة، ويمثل إساءة بالغة لشعب عظيم يرفض الوصاية عليه او اتهامه بالقصور، وأن رفع السلاح في وجه الشعب وجيشه وأمنه لهو أصدق تعبير عن فقدان تلك القوى لأي مشروعية شعبية”.

وأضاف البيان ” إن الجماهير تتمسك بحقها في التمثيل العادل والكامل في مشاورات الرياض المتعلقة بتشكيل الحكومة وكافة الترتيبات السياسية، كما تعلن وقوفها خلف قيادة الائتلاف الوطني الجنوبي، ودعمها في كافة الخطوات التي من شأنها انتزاع الحقوق المشروعة التي تليق بشبوة وكافة المحافظات الجنوبية، وتضحيات أبنائها وبما يضمن تحقيق مبدأ الشراكة في السلطة والثروة والمشاركة الفاعلة في العملية السياسية”.

كما جدد أبناء محافظة شبوة ،تأييدهم للخطوات التي تقوم بها السلطة المحلية في المحافظة في بناء مؤسسات الدولة، وخطط وبرامج التنمية التي تشهدها المحافظة..مطالبين الحكومة بإيلاء محافظة شبوة اهتمام خاص بتوفير الخدمات ومشاريع البنية التحتية وتعويضها عن الحرمان الذي عانت منه في الماضي وبما يليق بمكانة شبوة وتضحياتها التي أهلتها لتصبح نموذجا للمحافظات المحررة في الأمن والاستقرار وتمسكها بالمشروع الوطني وسيادة القانون وبناء مؤسسات الدولة.

وأشار المحتشدون إلى أن الثروات التي تحويها المحافظة تمثل شريان حياة للوطن بشكل عام وشبوة بشكل خاص..مشددين على ضرورة الاهتمام بها وتطويرها..مشيدين بهذا الصدد بتوجيهات فخامة رئيس الجمهورية باعتماد حصة المحافظة من عائدات النفط إضافة للدعم الرئاسي الذي انعكس ايجابا على حركة التنمية في المحافظة، وكذا توجيهات فخامته بتشغيل ميناء قنأ التجاري.

واكد المحتشدون أن الإرادة الشعبية التي عبرت عنها الجماهير في مختلف المحافظات المحررة ورسائلها الداعمة للشرعية تعكس الوعي الوطني وتعبر عن السلوك الحضاري الرافض لتأميم إرادة الشعب، وحث المحتشدون جماهير الشعب في عموم المحافظات لمزيد من الاصطفاف خلف قيادته الوطنية وبما يساعد على العبور إلى اليمن الاتحادي الجديد.

ودعا أبناء محافظة شبوة القيادة السياسية إلى التركيز على معركة دحر الانقلاب وإسقاط المشروع الإيراني وتحرير اليمن من المليشيا الحوثية واستعادة ورفع المعاناة عن كاهل الشعب اليمني وتقديم الدعم والرعاية لأبناء الجيش الوطني ورعاية أسر الشهداء ومعالجة الجرحى.

و ثمنوا جهود الأشقاء في المملكة العربية السعودية لإعادة الأوضاع في المحافظات المحررة الى طبيعتها وتوحيد الموقف نحو مواجهة مليشيات الحوثي..مؤكدين على أهمية الإسراع في تنفيذ اتفاق الرياض وبما يضمن عودة الدولة بكافة مؤسساتها وتطبيع الأوضاع في المحافظات المحررة.

ورفع المشاركون في المليونية الجماهيرية، اعلام الجمهورية اليمنية، و لافتات تطالب بسرعة تطبيق اتفاق الرياض وفق آلية التسريع المعلنة وبما يضمن عودة الدولة بكافة مؤسساتها الى العاصمة المؤقتة عدن، ومزاولة وظائفها الدستورية والقانونية كاملة غير منقوصة، بالإضافة الى التأكيد بأن محافظة شبوة تقف دوما مع الدولة وتتطلع الى الحصول على حقها في المشاركة الفاعلة في العملية السياسية.

وتخلل المليونية، عدد من الكلمات والمشاركات والقصائد الشعرية التي حيت الجماهير التي شاركت في المسيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: