رئيس الحكومة التونسية المُكلف يتخلّى عن ترشيح الوزير الكفيف في حكومته

قناة اليمن | وكالات

قرّر رئيس الحكومة التونسية المكلف هشام المشيشي اليوم الخميس، التخلي عن ترشيح الشاب الكفيف وليد الزيدي لتولي حقيبة وزارة الشؤون الثقافية، بسبب تصريحات للأخير أعلن فيها “تعففه عن تحمل هذه المسؤولية”.

جاء ذلك في بيان نشره المكتب الإعلامي للمشيشي، انتقد من خلاله التصريحات الأخيرة لوليد الزيدي التي أعلن فيها تخليه عن المنصب قبل تراجعه عن قراره، وقال إنه تم سحبه من التشكيلة المقترحة وسيتم تعويضه بشخصية أخرى، مشدداً على أنه “لا مجال للتردّد في خدمة تونس والتعفف عن تلبية نداء الواجب الوطني”.

وجاء قرار رئيس الحكومة المكلف بعد ساعات من نشر المرشح لمنصب وزير الثقافة وليد الزيدي، تدوينة مؤثرة، لمّح فيها إلى أن وضعه الصحي لا يسمح له بتولي هذه المسؤولية، مؤكدا أنه لا يرى نفسه وزيرا للثقافة وسيكتفي بمهمته كأستاذ جامعي، قبل أن يتراجع عن هذه التصريحات وينفي نيته التخلي عن هذا المنصب.

وصاحب تعيين شاب كفيف على رأس وزارة الشؤون الثقافية، كأول شخص من ذوي الاحتياجات الخاصة يتولى منصباً في حكومة تونسية، عديد ردود الأفعال، بين مثمنين لإشراك هذه الفئة في مناصب عليا بالدولة، وبين مشككين في قدرته على تحمّل مسؤولية واحدة من أهمّ الوزارات الحيوية في البلاد.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: