لجنة الطوارئ برئاسة رئيس الوزراء تناقش عدداً من التقارير

قناة اليمن | الرياض – سبأنت

ناقشت اللجنة الوطنية العليا للطوارئ لمواجهة وباء كورونا المستجد في اجتماعها اليوم برئاسة رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، عدداً من التقارير والمواضيع المدرجة على جدول أعمالها، واتخذت بشأنها القرارات المناسبة.

وتطرق الدكتور معين عبدالملك، إلى التحديات القائمة جراء استمرار وباء كورونا والجهود المبذولة للتعامل مع الوباء بما في ذلك تقديم كل أوجه الدعم والإسناد للمؤسسات الصحية والعاملين فيها، مشيراً إلى أن هذه التحديات تتطلب بالمقابل من الوزارات والجهات المختصة إيجاد أفكار نوعية للتعامل مع هذا التحدي، والتركيز على الجوانب التوعوية والوقائية.

وأشاد رئيس الوزراء بما تبذله الكوادر الصحية من جهود رغم شحة الإمكانات لخدمة المرضى وأهمية الدور المجتمعي لتطبيق الإجراءات الوقائية والاحترازية.

وقدم نائب رئيس الوزراء في حكومة تصريف الأعمال رئيس اللجنة الدكتور سالم الخنبشي، تقريراً حول الوضع العام ومستجدات الوباء، بما في ذلك آخر الإحصائيات المتعلقة بحالات الاشتباه والإصابة والوفيات والتعافي، مشيراً إلى جهوزية المختبرات التي اعتُمدَت لإجراء فحوصات (بي سي آر) للمسافرين، والمعايير التي اعتُمدَت وآليات الرقابة المتفق عليها مع المختبرات الخاصة لأداء عملها وفق المعايير الدولية.

بدوره، عرض وزير الصحة العامة والسكان في حكومة تصريف الأعمال الدكتور ناصر باعوم، واقع انتشار فيروس كورونا، وإجراءات رفع جهوزية القطاع الصحي وزيادة القدرة الاستيعابية لمراكز إجراء الفحوصات واعتماد مختبرات إضافية، موضحاً أنه تم رفع أعداد أسرة العناية المركزة لمواجهة الوباء إلى ٣٩٨ سريراً، وأسرة الرقود إلى 4050 سريراً، وأجهزة التنفس الصناعي إلى 324 جهازاً كبيراً و110 أجهزة محمولة، و9 أجهزة بي سي آر، و1630 أسطوانة أوكسجين.

واستعرضت اللجنة نتائج وتوصيات ورشة عمل التعليم الجامعي في ظل استمرار وباء كوفيد 19، والتي عقدت في مدينة المكلا للفترة من 9-10 أغسطس 2020م، برعاية رئيس الوزراء بمشاركة قيادة وزارة التعليم العالي، واللجنة العلمية الطبية ورؤساء الجامعات الحكومية والأهلية ورؤساء الاتحادات الطلابية، لمناقشة استئناف الدراسة في الجامعات.
وأكدت اللجنة على تنفيذ ما جاء في توصيات الورشة بما فيها استئناف العملية التعليمية، بصورة آمنة، مع الالتزام بالتدابير الاحترازية الواردة في البروتوكولات الوقائية الصادرة عن منظمة الصحة العالمية، بشكل يحمي الطلاب والهيئات التعليمية صحياً، ويحافظ على مستقبل الطلاب.

وعرض وزير التعليم العالي في حكومة تصريف الأعمال الدكتور حسين باسلامه، ملخصاً كاملاً لمناقشات الورشة والنتائج والتوصيات الصادرة عنها، وأشادت اللجنة بالمناقشات العلمية خلال الورشة والتي شخصت الأوضاع الحالية للوباء وتأثيره على العملية التعليمية ووضع الحلول العملية القابلة للتنفيذ.

وناقشت اللجنة تقريراً حول التحديات التي تواجه البدء في العام الدراسي الجديد 2020-2021م، والمقدم من وزير التربية والتعليم في حكومة تصريف الأعمال الدكتور عبدالله لملس، والمقترحات والحلول لمعالجتها، واتخذت اللجنة بشأنها عدداً من القرارات، بما يضمن تنفيذ التقويم الدراسي للعام الجديد وتطبيق البروتوكول الصحي للتصدي لوباء كورونا، بما يضمن الحفاظ على صحة التلاميذ والعاملين في الحقل التربوي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: