الكرملين يرفض اتهام وزير الخارجية الأميركي بتورط مسؤولين روس بتسميم نافالني

قناة اليمن | وكالات

رد الكرملين على اتهام وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، الأربعاء، أن يكون تسميم المعارض الروسي أليكسي نافالني تم بأمر من مسؤولين كبار في موسكو، وقال إن المحققين الروس بدأوا بالعمل على قضية نافالني، رافضا اتهام بومبيو لمسؤولين روس بالتورط بتسميمه.

وكان بومبيو كشف في مقابلة إذاعية قائلاً: “أعتقد أن الناس حول العالم يرون هذا النوع من الأنشطة على ما هو عليه. وعندما يرون محاولة لتسميم منشق، مع إدراكهم بأن هناك احتمالاً كبيراً بأن يكون هذا قد تم في الواقع بأمر من مسؤولين روس كبار، فأعتقد أن هذا ليس جيّداً للشعب الروسي”.

كما تعهد بومبيو بأن يفعل الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة ما بوسعهما لمعرفة المسؤولين عن تسميم المعارض الروسي.

يشار إلى أن المعارض الروسي البارز، كان استفاق الاثنين الماضي من غيبوبته الاصطناعية، بعد أسبوعين على تعرضه لوعكة صحية قيل إنها ناجمة عن محاولة تسميم.

ومنذ 22 أغسطس، يعالج نافالني في مستشفى ألماني، لكنه خرج من العناية المركزة بعد تحسن حالته الصحية.

وتصاعدت أزمة المعارض الروسي، بعد أن اتخذت منحى دوليا تزاحمت فيه الاتهامات والانتقادات بين روسيا والغرب لاسيما ألمانيا التي يعالج فيها.

بدورها، تقول برلين إن لديها أدلة تثبت أن أليكسي نافالني كان ضحية تسميم بغاز “نوفيتشوك”، وهو ما تنفيه موسكو وتصف هذه المحاولات بـ”العبثية” لاتهامها بالوقوف وراء ما حصل.

ومع التصعيد الأوروبي، لم تستبعد المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، أن تكون هناك تداعيات على مشروع أنابيب غاز “نورد ستريم 2” حال فشلت روسيا في إجراء تحقيق شامل بشأن تسميم نافالني بالغاز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: