بوليت.. “عاصفة زومبي” عادت من الموت

قناة اليمن | وكالات

كما لو أن فوضى الطقس لموسم الأعاصير القياسي لم تكن كافية، هناك حالياً شيء جديد يدعو للقلق، فقد أحضرت هيئة الأرصاد الجوية الوطنية الأميركية لقبا لم يسمع بعد في العام 2020 ألا وهو “عواصف الزومبي الاستوائية”.

وظهر مصطلح “عواصف الزومبي الاستوائية” في تغريدة من هيئة الأرصاد يوم الثلاثاء.

وكانت العاصفة “بوليت” تشكلت في وقت سابق من سبتمبر كواحدة من 5 أعاصير مدارية نشطة تختمر في المحيط الأطلسي، وكانت هذه هي المرة الثانية فقط في التاريخ التي يوجد فيها العديد من العواصف في وقت واحد.

ووصلت العاصفة بوليت إلى اليابسة في جزيرة برمودا كعاصفة من الفئة 1، وتعززت إلى الفئة 2 فوق الجزيرة في 14 سبتمبر، قبل تفقد سرعتها وحالتها بوصفها عاصفة استوائية، وتم تخفيض تصنيفها إلى نظام الضغط المنخفض بعد المداري، بحسب ما ذكرت شبكة سي إن إن الإخبارية الأميركية.

وبعد أن هدأت العاصفة وتراجعت إلى مجرد منخفض جوي، استعادت “بوليت” قوتها وزخمها وأصبحت عاصفة استوائية مرة أخرى يوم الاثنين، وفقا للمركز الوطني للأعاصير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: