نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية يهنئ رئيس الجمهورية بالذكرى الــ58 لثورة الــ26 من سبتمبر

قناة اليمن | سبأ

رفع نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس أحمد الميسري ،اليوم ، برقية تهنئة لفخامة الرئيس المشير الركن عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة،بمناسبة العيد الــ 58 لثورة الـ 26 من سبتمبر المجيدة.

وقال وزير الداخلية في برقية التهنئة “يطيب لي نيابة عن قيادة وزارة الداخلية، قادة و ضباط وصف و جنود، أن أنتهز هذه المناسبة الوطنية العظيمة، لأرفع لفخامتكم و إلى أبناء الشعب اليمني العظيم، أسمى آيات التهاني والتبريكات، بمناسبة العيد الوطني الــ 58 لثورة الـ 26 من سبتمبر الخالدة، متمنيا لكم التوفيق والسداد في مهامكم الوطنية الجسيمة، في معركة استعادة الدولة و مؤسساتها و هزيمة الإنقلاب، وصولا إلى بناء الدولة الإتحادية، دولة الحرية و العدالة و المساواة”.

وأضاف الوزير الميسري “إن حرص فخامتكم على أحياء ذكرى ثورة 26 سبتمبر العظيمة، في خضم معركة الشعب اليمني ضد فلول الأماميين الجدد ، يلهمنا جميعا منتسبي المؤسسة الامنية لأن نكون في مقدمة الصفوف، دفاعا عن مبادئ و قيم الثورة، و مواصلة النضال على الطريق الذي خطى الرعيل الاول من الأبطال ،دفاعا عن الجمهورية و الوحدة و الديمقراطية”.

وأكد الميسري ،أن ثورة الــ 26 من سبتمبر 1962م ، مثلث محطة وطنية محورية في تاريخ اليمن الحديث، وحطمت الخرافة الإمامية الكهنوتية و قادة اليمنيين إلى رحاب المساواة و البناء و اللحاق بركب الأمم المنفتحة على العصر، كما كانت ثورة سبتمبر مهداً و حاضنة لانطلاق ثورة اكتوبر التحررية المجيدة ضد الاستعمار البريطاني في جنوب الوطن، التي تكللت بالاستقلال الوطني الناجز، في الـ 30 من نوفمبر العام 1967م.

وأشار الوزير الميسري، إلى أن التضحيات التي قدمها أبطال سبتمبر و اكتوبر في الماضي، تعد مصدر إلهام لجيل الاحفاد ، الذي يجترح اليوم معركة استعادة الدولة اليمنية، و يكتب تحت قيادتكم الحكيمة بداية النهاية للمشروع الكهنوتي، المدعوم من خارج الحدود، بكثير من المعاناة و الصبر و الدماء و الدموع.

وأكد وزير الداخلية المهندس الميسري، إن المؤسسة الامنية لا زالت على العهد لكم و للشعب اليمني ببذل كل جهودها في القيام بواجباتها الدستورية في حفظ الأمن و الاستقرار و تأمين الملكيات العامة و الخاصة ، و تقف خلف مشروعكم في اقامة اليمن الاتحادي، الذي عبرت عنه مخرجات مؤتمر الحوار الوطني، وستظل درعا منيعا ضد أحلام الراقصين على حبال الكراهية والمناطقية البغيضة وستقف كافة الأجهزة الأمنية والعسكرية لهم بالمرصاد لاستئصال شأفة الإرهاب ودك عری التنظيمات الارهابية والتخريبية وكشف كل المخططات التامرية التي تتوهم بقدرتها على إعاقة تفعيل مؤسستنا الأمنية وتعطيل اجراءات إعادة تطبيع الحياۃ , موكدين لكم بان إرادة الشعب اليمني الحر الابي الذي عاش وسيظل يفتدى حريته وكرامته بنفسه ودمه بانه سيقف امام قوى التخلف والظلام والتخريب بالمرصاد .

واختتم الميسري تهنئته بالقول “عاشت الجمهورية اليمنية ،والمجد لليمن ،والشعب والخلود للشهداء الأبرار ، حفظ الله فخامتكم لليمن وحفظ اليمن بفخامتكم وسدد علی طريق الحق خطاكم، وكل عام وانتم واليمن وشعبنا اليمني العظيم في عزة ورفعة وسلام وأمان وخير في ظل قيادكم الحكيمة”

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: