رئيس مجلس النواب يرفع برقية تهنئة لرئيس الجمهورية بمناسبة الذكرى الـ 58 لثورة الـ 26 من سبتمبر

قناة اليمن | سبأ

رفع رئيس مجلس النواب الشيخ سلطان البركاني، اليوم، برقية تهنئة إلى فخامة الرئيس المشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، وذلك بمناسبة العيد الـ 58 لثورة الـ 26 من سبتمبر الخالدة.

فيما يلي نص البرقية:

فخامة الأخ المشير عبدربه منصور هادي
رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة

ببالغ السرور أرفع إليكم التهنئة الجذلى العميقة بأغلى المناسبات وأجلها قدراً بالذكرى الثامنة والخمسين لثورة السادس والعشرين من سبتمبر المباركة، أم الثورات اليمنية وأعيادها الوطنية الخالدة سبمتبر واكتوبر والثاني والعشرين من مايو.

وإني باسمي وزملائي أعضاء هيئة الرئاسة وأعضاء مجلس النواب نهنئكم خالص التهنئة في هذه الذكرى العطرة التي تحل علينا في وقت نحن أشد ما نكون احتياجاً الى استلهام عظمتها وتجربة الرعيل الأول للثورة وتضحياتهم الجسيمة في سبيل الانعتاق من نير الإمامة المتخلفة الجائرة والحفاظ على النظام الجمهوري الديمقراطي القائم على العدالة والمساواة.

كما نهنئ شعبنا اليمني العظيم وأبطال القوات المسلحة الذين يذودون في كل جبل ووادي عن حياض الوطن وثورته وجمهوريته ووحدته وشرعيته الدستورية ، أولئك الذين يقولون للدهر “وما استعصى على قوم منالُ .. إذ الإقدام كان لهم ركابا”

وإننا على ثقة أن وطننا الحبيب سينهض ويستعيد مكانته وتسقط كل مشاريع الشر ودعوات الفتنة ومشروع إيران البغيض والدعوات السلالية المريضة والحاقدة التي تمزق النسيج الاجتماعي لشعب عرف بالإيمان والحكمة ووحدة الفكر والهدف وصدق الانتماء وأن شعبنا سيخرج من ركام الحرب والممارسات البغيضه لمليشيا الحوثي الإرهابية إلى واحة الحرية والديمقراطيه واليمن الاتحادي ويستعيدوا مكانته بين الأمم.

فخامة الأخ الرئيس:

إننا نعيش عصر أولئك الأحرار ونخوض بقيادتكم تطلعاتهم التي هي تطلعاتنا وتطلعات أجيالنا من بعدنا في هذا الزمن الذي باغتته الإمامة على حين غفلة ، ولسوف ننتصر لقضيتنا العادلة بقيادتكم حتى نعيد الجمهورية المختطفة الى أهلها ونلحق بتلك المليشيات الإمامية شر هزيمة و يدمغ الحق الباطل.

فخامة الرئيس: إن المعاناة التي يعيشها شعبنا تحت جور المليشيات الحوثية الإمامية جدير بذلك الاهتمام الذي يعطيه أشقاؤنا في دول الخليج والتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية لتخليصه من تلك المعاناة وهو فضل لاننساه ما أمدنا الله بالعمر ولن تنساه الأجيال من بعدنا فالشكر كل الشكر لأشقائنا وبالوقت نفسه نعيش مع ابناء شعبنا الظروف التي يمرون بها في كل أرجاء الوطن وما يعانونه جراء الأوضاع الاقتصادية والمعيشية التي تسبب الانقلاب الحوثي بوجودها، متمنين ان تعالج تلك الاوضاع بصورة عاجلة وترفع المعاناه عن ابناء شعبنا ، داعين أن يكون لأشقائنا اسهاما فاعلاً في القضاء على تلك المعاناه وتجاوز آثارها إنها معركتنا كما هي المعركة في مواجهة الانقلاب الحوثي وبكل عزيمة واصرار سيعمل الجميع ان شاء الله لتجاوز المحن التي تحيق بشعبنا اليمني وكل المؤامرات الدنيئة والحاقدة التي تضمر الشر ببلدنا وتحاول النيل من عزته وكرامته وإباه.

حفظ الله اليمن من كل سوء والخلود لشهدائنا الأبرار والشفاء للجرحى.

تقبلوا خالص تحياتي وكل عام وأنتم بخير وبلادنا آمنة مستقرة مزدهرة وخالية من المليشيات.

أخوكم
سلطان سعيد البركاني
رئيس مجلس النواب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: