نصف مليون سمكة قرش مهددة بالقتل من أجل لقاح «كورونا»

قناة اليمن | لندن

تواجه أسماك القرش مستقبلاً مخيفاً، في ضوء التسابق على الحصول على مادة «السكوالين» من كبد أسماك القرش، بعدما اكتشف العلماء أنه أحد المكونات الرئيسية لبعض إصدارات لقاح فيروس كورونا قيد التطوير، ما يهدد بقتل نصف مليون من هذه الأسماك.

وقدر دعاة الحفاظ على البيئة أن أكثر من ثلاثة ملايين سمكة قرش تُقتل كل عام للحصول على زيت كبدها، لاستخدامات مختلفة، بما في ذلك مستحضرات التجميل وزيوت الآلات، ويخشون أن يؤدي الارتفاع المفاجئ في الطلب إلى دفع بعض الأنواع إلى حافة الهاوية، حسب ما نقلته صحيفة «التلغراف» البريطانية.

ويستخدم «السكوالين» من أسماك القرش حالياً في الطب كجزء من مادة مساعدة، وهو مكون يجعل اللقاح أكثر فعالية، ويخلق استجابة مناعية أكبر. وتستخدم شركة الأدوية البريطانية «جلاكسوسميث كلاين»، مادة «سكوالين» المشتقة من سمك القرش، في مساعدتها، التي تستخدم حالياً في لقاحات الإنفلونزا.

وأعلنت الشركة البريطانية في مايو (أيار) الماضي، أنها ستصنع مليار جرعة من هذه المادة المساعدة للاستخدام المحتمل في لقاحات «كوفيد – 19».

وتشير التقديرات إلى أن صنع طن واحد من مادة «السكوالين» يتطلب 3000 سمكة قرش، فيما ذكرت منظمة معنية بأسماك القرش، مقرها في كاليفورنيا، أن تحصين كل شخص في العالم بجرعة واحدة من لقاح «كورونا»، المحتوي على «سكوالين»، سيتطلب حوالي 250 ألف سمكة قرش، اعتماداً على الكميات المستخدمة. وقد يتضاعف هذا العدد ليصل إلى نصف مليون سمكة قرش إذا كان كل شخص سيحتاج جرعتين من اللقاح، وهو ما يرجحه الباحثون.

ويخشى دعاة الحفاظ على البيئة أن يؤدي الارتفاع المفاجئ في الطلب على أسماك القرش إلى دفع بعض الأنواع إلى حافة الهاوية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: