وزير الداخلية يرفع برقية تهنئة لرئيس الجمهورية بالعيد الـ 57 لثورة 14 أكتوبر المجيدة

قناة اليمن | سبأ

رفع نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس أحمد الميسري اليوم، برقية تهنئة لفخامة الرئيس المشير الركن عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، بمناسبة العيد الـ 57 لثورة الـ 14 من أكتوبر المجيدة.

وقال وزير الداخلية في البرقية” باسمي شخصياً، ونيابة عن كافة منتسبي وزارة الداخلية، قادة وضباط وصف وجنود، في عموم أجهزة الشرطة والأمن، يطيب لي أن أرفع لفخامتكم أسمى آيات التهاني والتبريكات، بمناسبة العيد الوطني الـ 57 لثورة الـ 14 من أكتوبر المجيدة، ومن خلالكم إلى كافة أبناء شعبنا اليمني العظيم، بهذه المناسبة الوطنية الخالدة، في ضمير و وجدان شعبنا المناضل المعطاء، متمنياً لكم التوفيق والسداد، في مهامكم الوطنية النبيلة، لإخراج اليمن من أزمته الراهنة، و الرسو بسفينته على مرافئ الأمن والاستقرار، و الحرية والكرامة و الديمقراطية”.

وأضاف الوزير الميسري “أن ثورة الـ 14 من أكتوبر المباركة جسدت أسمى معاني الإرادة الوطنية الحقيقية، وصور التلاحم الجماهيري الوثيق الذي تكلل بالنصر المؤزر و إجبار المحتل الأجنبي على الرحيل، بعد أربع سنوات من الكفاح البطولي المسلح، حتى اشرق يوم الحرية و الاستقلال الناجز الذي طوى عهد من الاستعمار و التبعية بإعلان الاستقلال الوطني في الـ 30 من نوفمبر 1967”.

وأشار إلى أن ثورة أكتوبر الظافرة، كانت حقيقة وطنية ناصعة، تضافرت مع ثورة سبتمبر لتمثل إضافة هامة في إطار مسيرة النضال القومي العربي، الذي ما تنفك الأحداث والمخاطر المحيطة بالبلاد العربية تؤكد ضرورته الموضوعية و طبيعته المصيرية حاضرا و مستقبلا .

ونوه الوزير الميسري، إلى أن التضحيات التي يجترحها اليوم جيل الاحفاد في معركة استعادة الدولة اليمنية، هي ذاتها التضحيات التي قدمها أبطال سبتمبر و أكتوبر في الماضي.. مشيراً إلى التضحيات والبطولات التي يسطرها ابطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في كل جبهات المواجهة لتحرير كل شبر باليمن من المليشيا الكهنوتية والظلامية وصولا للهدف الاسمى واعلاء راية الجمهورية وتخليص الوطن من هذه العصابة الإجرامية التي دمرت كل شيء جميل وأساءت لكل القيم السماوية والأخلاقية والتقاليد والأعراف اليمنية الأصيلة.

وتعهد الوزير الميسري، باسم كافة أجهزة وزارة الداخلية ووحداتها الأمنية في المحافظات المحررة، بحماية و تأمين مؤسسات الدولة الرسمية، لتتمكن من تأدية وظائفها في خدمة المواطن..مجدداً التأكيد على بقاء المؤسسة الأمنية على العهد لتنفيذ واجباتها الدستورية.

ودعا نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس إلى الحفاظ على التلاحم والتآلف و الوحدة الوطنية، وترسيخ مداميكها في الواقع، استلهاما لإرث مناضلي ثورة الـ 14 من أكتوبر المجيد و وفاءاً لتضحياتهم العظيمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: