محافظ مأرب ورئيس هيئة الأركان يتقدمان حشود الاستقبال للأسرى والمختطفين

قناة اليمن | مأرب ـ سبأنت

شهدت محافظة مأرب اليوم استقبال رسمي وشعبي كبيرين للدفعة الأولى من عملية تبادل الأسرى التي تمت أمس الخميس بين الحكومة الشرعية ومليشيا الحوثي الانقلابية، عبر اللجنة الدولية للصليب الاحمر.

وكان في مقدمة المستقبلين محافظ مأرب اللواء سلطان العرادة، ورئيس هيئة الأركان العامة رئيس العمليات المشتركة الفريق صغير بن عزيز، ومحافظي صعدة، ريمه، صنعاء، ووكلاء محافظات أمانة العاصمة، المحويت.

حيث بدأت مجاميع الحشود باستقبال المفرج عنهم خارج عاصمة المحافظة باكثر من 20 كم حتى شوارع المدينة، رافعين صور المفرج عنهم واللافتات الترحيبية والإشادة بتضحيات ونضال المعتقلين والأسرى من أجل الوطن والحرية، مرددين الأهازيج والأناشيد الوطنية إلى جانب الرقصات الشعبية المعبرة عن الفرحة بوصولهم.

وخلال الاستقبال ألقى محافظ مأرب كلمة هنأ في مقدمتها كوكبة الأبطال المحررين من معتقلات ميليشيات الحوثي.. معرباً عن تشرف محافظة مأرب باستقبالهم، ومشاركة محافظات ومدن اليمن بفرحة الإفراج عنهم.

كما نقل التهاني والتبريكات للأبطال المحررين من منتسبي القوات السعودية والسودانية بتحالف دعم الشرعية، الذين شاركوا وما زالوا يجودون بالغالي والنفيس لمساعدة اليمن في حربها ضد ميليشيا الحوثي الإيرانية.

واكد المحافظ العرادة أن الإفراج عن المختطفين من قبل الميليشيات الحوثية مبدأ ثابت غير قابل للمساومة والتفريط.. وقال ” كنا نأمل الالتزام باتفاق ستوكهولم والبنود الخاصة بتبادل الأسرى والمعتقلين وفق مبدأ الكل مقابل الكل، إلا أن تلك الميليشيا التي تعودت النكث بالعهد، والتنصل عن الالتزامات والاتفاقيات، استمرت في ممارسة ذلك الدور أثناء وبعد المشاورات والمفاوضات على مرأى ومسمع من العالم أجمع”.

وثمن الجهود التي بُذلت لإنجاز صفقة التبادل، وفي مقدمتها جهود الفريق الوطني المفاوض، ومكتب المبعوث الأممي إلى اليمن، واللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وأشار المحافظ العرادة إلى التزام السلطة المحلية بتوجيهات فخامة رئيس الجمهورية المشير عبدربه منصور هادي، بتقديم خدمات الرعاية الصحية والنفسية.. مؤكداً إن فرحة اليمنيين لن تكتمل إلا بتحرير الوطن من هذه العصابة الإرهابية.

من جانبه أشاد رئيس هيئة الأركان العامة في كلمته بصمود المختطفين في سجون المليشيا المتمردة، مثمنا تضحياتهم في سبيل حرية وكرامة كل اليمنيين.

واكد الفريق بن عزيز أن قوات الجيش ماضية في معركة إنهاء الانقلاب واستعادة مؤسسات الدولة، وتحرير كل المختطفين في سجون مليشيا الحوثي المتمردة المدعومة من إيران.

وأشاد خلال استقباله للأسرى المحررين، بصمودهم في سجون المليشيا المتمردة، مثمناً تضحياتهم في سبيل حرية وكرامة كل اليمنيين.

ولفت إلى أن المختطفين في سجون المليشيا يناضلون من أجل الوطن والثوابت الوطنية، بعكس عناصر المليشيا الحوثية، الذين ينفذون مخططات إيران في المنطقة.

كما أكد اهتمام القيادة السياسية بكل المختطفين في السجون الحوثية، مثمنا كل الجهود التي بُذلت من أجل تحرير الأسرى بناءً على صفقة التبادل التي تمت برعاية الأمم المتحدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: