دراسة: المتعافون من كورونا لا زالوا يعانون من أعراض

قناة اليمن | متابعات

 

قالت جامعة أكسفورد البريطانية، الاثنين، إن النتائج الأولية لدراسة عن التأثير طويل الأمد لـ«كوفيد – 19» وجدت أن عدداً كبيراً من المرضى الذين خرجوا من المستشفيات لا يزالون يعانون من أعراض ضيق التنفس والتعب والقلق والاكتئاب بعد شهرين إلى ثلاثة أشهر من الإصابة بالفيروس.

وأضافت الجامعة في بيان أن العلماء اكتشفوا أيضاً تأثيرات تصيب أعضاء متعددة في الجسم ويعتقدون أن الالتهاب المستمر ربما يصاحب المتعافين من «كوفيد – 19».

وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن باحثي جامعة أكسفورد خلصوا إلى أن 60 % من المتعافين، الذي تم نقلهم للمستشفى لإصابتهم بفيروس كورونا، مازالوا يعانون من التهاب في الرئة بعد مرور ثلاثة أشهر على شفائهم.

وقال الباحثون إن أشعة التصوير بالرنين المغناطيسي أظهرت أن 30 % من المتعافين يعانون من ضرر دائم في الكلى و26 % يعانون من ضرر في القلب و10% في الكبد.

كما ظهر على المتعافين دلالات على تغيرات في الأنسجة في أجزاء من المخ، كما كان أداؤهم في الاختبارات البدنية و الادراكية سيئا.

وقد عاني ثلثا المرضي من ضيق دائم في التنفس ، وظهر على 55 % منهم دلالات على إرهاق عقلي وبدني.

وعززت الدراسة التي شملت 58 شخصا من المتعافين من الكورونا القلق المتزايد بشأن صحة وحالة الأشخاص الذين يتمكنون من النجاة من الفيروس.

وكانت الدراسة قد شملت 58 مريضا، كانت لديهم أعراض متوسطة إلى حادة لفيروس كورونا، وجرى نقلهم لتلقى العلاج في مستشفيات جامعة أكسفورد في الفترة ما بين مارس (آذار) ومايو (آيار) 2020.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: