آلات تقوم بـ ”نصف مهام العمل بحلول عام 2025“

قناة اليمن| bbc

 

ستتعامل الآلات مع نصف مهام العمل بحلول عام 2025 في تحول من المرجح أن يؤدي إلى تفاقم عدم المساواة ، وفقًا لتقرير المنتدى الاقتصادي العالمي.

وقال مركز الأبحاث إن “ثورة الروبوتات” ستخلق 97 مليون وظيفة في جميع أنحاء العالم لكنها تدمر ما يقرب من ذلك ، مما يعرض بعض المجتمعات للخطر.

قال المنتدى الاقتصادي العالمي إن الوظائف الروتينية أو اليدوية في الإدارة ومعالجة البيانات كانت الأكثر عرضة لخطر الأتمتة.

لكنه قال إن وظائف جديدة ستظهر في مجالات الرعاية والبيانات الضخمة

امتد بحث المنتدى إلى 300 من أكبر الشركات في العالم ، والتي توظف فيما بينها ثمانية ملايين شخص حول العالم.

وقال أكثر من 50٪ من أصحاب العمل الذين شملهم الاستطلاع إنهم يتوقعون تسريع أتمتة بعض الأدوار في شركاتهم، بينما شعر 43٪ أنهم من المحتمل أن يلغوا وظائف بسبب التكنولوجيا.

وأشار المنتدى الاقتصادي العالمي الى أن الوباء سرّع تبني تقنيات جديدة حيث تسعى الشركات لخفض التكاليف واعتماد طرق جديدة للعمل. لكنها حذرت من أن العمال يواجهون تهديدًا مزدوجًا يتمثل في “تسريع الأتمتة وتداعيات ركود كوفيد -19”.

وقالت سعدية زهيدي ، العضو المنتدب في المنتدى الاقتصادي العالمي: “أدت [هذه الأشياء] إلى تعميق التفاوتات القائمة عبر أسواق العمل وعكس المكاسب التي تحققت في التوظيف منذ الأزمة المالية العالمية في 2007-2008”.

وأضافت “إنه سيناريو الاضطراب المزدوج الذي يمثل عقبة أخرى للعمال في هذا الوقت الصعب.”.

ولفت المنتدى الاقتصادي العالمي الى أن حوالي ثلث مهام العمل يتم التعامل معها حاليًا بواسطة الآلات، بينما يقوم البشر بالباقي، ولكن بحلول عام 2025 سيتغير التوازن.

سوف يرتفع الطلب على الأدوار التي تعتمد على المهارات البشرية مثل تقديم المشورة واتخاذ القرار والتفكير والتواصل والتفاعل. وسيكون هناك أيضًا “ارتفاع” في الطلب على العمال لملء وظائف الاقتصاد الأخضر ، وأدوار جديدة في مجالات مثل الهندسة والحوسبة السحابية.

لكنها قالت إن ملايين الوظائف الروتينية أو اليدوية ستحل محلها التكنولوجيا، مما يؤثر على العمال الأقل أجرا والأدنى مهارة.

وقالت إن الملايين سيحتاجون إلى إعادة تأهيلهم للتعامل مع التغييرات، بينما يتعين على الحكومات توفير “شبكات أمان أقوى” للعمال النازحين.

 

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: