إدارة ترمب ستصنّف الحوثيين كجماعة إرهابية

قناة اليمن | متابعات

 

ذكرت مجلة “فورين بوليسي” الأميركية أنها حصلت على معلومات مؤكدة حول عزم إدارة الرئيس ترمب تصنيف المتمرّدين الحوثيين في اليمن كمنظمة إرهابية قبل مغادرة منصبه في يناير القادم.

وقالت المجلة أن الأمم المتحدة ووكالات الإغاثة الدولية حاولت ثني إدارة ترمب عن تصنيف الحوثيين كمنظمة إرهابية أجنبية إلا أن مايك بومبيو وإدارة ترمب يرون في هذا القرار انتصار جديد ستسجّله الإدارة قبل رحيلها.

وعلمت فورين بوليسي أن مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن، مارتن غريفيث، وألمانيا والسويد ضغطوا على إدارة ترمب للتراجع عن هذا القرار إلا أن جهودهم تعثّرت وبدأت الأمم المتحدة بإعداد خطط جديدة لليمن على أساس قرار تصنيف الحوثيين الذي ستتخذه الولايات المتحدة.

وأوضحت المجلة أن هذه الخطوة تأتي في سياق رغبة الرئيس ترمب وإدارته بتطبيق أقصى الضغوطات على إيران وحلفائها في الشرق الأوسط حتى آخر أيام ترمب في البيت الأبيض وذلك لعرقلة أي مساعي للتفاوض مع إيران قد يطلقها الرئيس المنتخب جو بايدن.

وبين الخبير الأمني والقانوني ماثيوس لافييت  أن مساعي العودة إلى الاتفاق النووي أو إقامة أي مفاوضات شاملة مع النظام الإيراني من قبل الإدارة الجديدة في واشنطن ستتعقّد بعد تصنيف الحوثيين وهو تصنيف غير قابل للتراجع عنه بحسب القوانين الأميركية.

مضيفاً: “كانت كل المؤشرات تدلّ على أن إدارة ترمب تسير بهذا الاتجاه من الضغط على الحوثيين وجماعات أخرى مدعومة من إيران مثل حزب الله حين قامت الإدارة بتصنيف الحرس الثوري الإيراني كجماعة إرهابية وهي الجماعة التي تمدّ الحوثيين وغيرهم من الميليشيات التابعة لإيران في المنطقة بالدعم”.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: