4 مليار شخص سيعانون من زيادة الوزن بحلول العام 2050

قناة اليمن | ألمانيا - dailymail

 

توقعت دراسة جديدة أجراها معهد بوتسدام لأبحاث التأثيرات المناخية، أنّ أكثر من 4 مليار شخص في جميع أنحاء العالم سيعانون من زيادة في الوزن بحلول العام 2050.

ومع هذا، فقد أشارت الدراسة إلى أنه بحلول العام المذكور، فإنّه من المرجح أن يعاني 500 مليون شخص من نقص الوزن والجوع.

ووفقاً للدراسة، فإنّه منذ العام 1965، يتجه الاستهلاك العالمي نحو الأغذية المصعنة والمنتجات الغنية بالسكريات والكربوهيدارت، في حين أنّ الكثيرين حول العالم يتجاهلون تناول الخضروات والأغذية الصحية.

ويساهم هذا الأمر بشكل أساسي بزيادة السعرات الحرارة غير المفيدة ويكرّس أنظمة غذائية عالية الدهون، الأمر الذي يؤدي إلى زيادة الوزن.

ونتيجة لهذه التحولات، فقد أصبح 29% من سكان العالم يعانون من زيادة في الوزن في العام 2010، في حين أنّ 9% جرى اعتبارهم من البدناء.

إلى ذلك، تتصدر الولايات المتحدة الأمريكية قائمة الدول في زيادة الوزن والبدانة. وأظهرت بيانات مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها أنه بين 2009 و 2010، كان 35.7% من الأمريكيين البالغين يعانون بالفعل من البدانة. وبين العامين 2017 و 2018، ارتفعت هذه النسبة إلى 42.4% بين 2017 و 2018.

أمّا في المملكة المتحدة، فتشير البيانات إلى أنّ نحو 28% من سكان المملكة المتحدة يعانون حالياً من البدانة.

وأوضح معهد بوتسدام أن ارتفاع معدلات البدانة وزيادة الوزن سيزيدان ويفاقمان بعض من الأمراض المزمنة مثل أمراض القلب، والسكري، كما أن زيادة الوزن تعد حالياً من أبرز عوامل الخطورة  التي تؤدي لتحول الإصابة بفيروس كورونا إلى إصابة حادة أو مميتة.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: