نائب وزير التخطيط يبحث مع الأمم المتحدة دعمها لمينائي عدن والمكلا الإستراتيجيين

قناة اليمن | عدن - سبأنت

بحث نائب وزير التخطيط والتعاون الدولي الدكتور نزار باصهيب، خلال لقائه في العاصمة المؤقتة عدن، اليوم، مع الممثل المقيم لمنظمة الأمم المتحدة في اليمن اكو لوتسما، الجهود الأممية لتقييم احتياجات مينائي عدن والمكلا وإمكانية تقديم الدعم اللازم لهما من أجل الارتقاء بمستوى العمل ومضاعفة النشاط في المينائين الإستراتيجيين.

وأكد الدكتور باصهيب، أهمية جهود الأمم المتحدة بتقييم احتياجات مينائي عدن والمكلا ودعمهما في الجوانب الفنية واللوجيستية من أجل المساهمة في رفع وتيرة أداء عملهما وتعزيز أنشطتهما التجارية والإنسانية المختلفة التي يقوم بها الميناءان بشكل مستمر ومواصلة تحقيقهما المزيد من الإنجازات والنجاحات، للإسهام بشكل فاعل في تعافي الاقتصاد الوطني المتأثر نتيجة الحرب.

وأشاد بالجهود الإنسانية الأممية للتخفيف من معاناة المتضررين من الأوضاع الصعبة التي تشهدها البلاد في المرحلة الراهنة .. مجددا التأكيد على استعداد الوزارة لتقديم كافة التسهيلات اللازمة للمنظمة من أجل تنفيذ مشاريعها وبرامجها المختلفة وتوسيعها لتشمل المزيد من الشرائح والفئات المجتمعية المستهدفة في عموم محافظات الجمهورية، وذلك انطلاقا من حرص الحكومة والوزارة بالتعاون والتنسيق مع شركائها في المنظمات الدولية العاملة بالمجالات الإنسانية والإغاثية والخدمية والتنموية على القيام بمسؤولياتها بالشكل المطلوب تجاه أبناء الشعب اليمني بدون استثناء.

حضر اللقاء وكيل وزارة التخطيط المساعد لقطاع التعاون الدولي منصور زيد، والقائم بأعمال مدير مكتب الأمم المتحدة في عدن زيشان زاهيد وعدد من المعنيين في الوزارة والمنظمة.

وعلى صعيد آخر، ناقش نائب وزير التخطيط الدكتور باصهيب، في عدن، اليوم، مع ممثل منظمة دياكوني في اليمن لوك بيترز، استعداد المنظمة بالتعاون مع مؤسسات محلية لتنفيذ عدد من المشاريع في مجالات المياه والبيئة، وتنمية المجتمعات عبر مشاريع مختلفة بينها الاستزراع السمكي، من أجل تعزيز سُبل المعيشة لدى شريحة الصيادين في المناطق الواقعة على طول الشريط الساحلي في بلادنا.

كما التقى الدكتور باصهيب، مع مدير منظمة إيصال المساعدات في اليمن أحمد القره داغي، وجرى خلال اللقاء مناقشة الإجراءات الرسمية لافتتاح مكتب للمنظمة في العاصمة المؤقتة عدن والبدء بممارسة نشاطها من خلال تنفيذ مشاريعها بمجال المياه والبيئة وفقا للأولويات والمناطق التي تقدمها الوزارة.

وفي لقاء آخر، ناقش نائب وزير التخطيط باصهيب، مع مسؤول البرامج في المجلس النرويجي للاجئين في اليمن رالف، مستوى تنفيذ مشاريعهم بعدد من المجالات والمناطق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى