وزير النفط يرأس اجتماعا لمناقشة خطة القطاع البترولي للمرحلة القادمة

قناة اليمن | عدن

رأس وزير النفط والمعادن الدكتور عبدالسلام باعبود، اليوم اجتماع لقيادة الوزارة لتدشين خطة عمل جديدة للقطاع البترولي والمعدني للفترة القادمة، التي سيتم العمل على تنفيذها خلال العام الجاري 2021.

وناقش الاجتماع، القضايا المتعلقة بعمل الوزارة، والسبل الكفيلة بتطوير العمل في القطاعات، وتفعيل الأداء وزيادة الإنتاج وتوسيع فرص الأعمال، وبما يسهم في جذب الشركات ورؤوس الأموال للاستثمار في القطاع البترولي والمعدني في اليمن.

وأكد باعبود على أهمية تضافر الجهود لتحسين مستوى العمل بمختلف قطاعات النفط، لما من شانه مواصلة الجهود الرامية لتحسين الخدمات المرتبطة بمصالح المواطنين.

وأشار الى التحديات التي تواجه قطاع النفط نتيجة الاحداث التي تمر بها اليمن، الامر الذي يتوجب تقييم الاداء، وتحفيز القطاعات النفطية، وحث الشركات للعمل في مناطق الانتاج لما من شانه تعزيز الاقتصاد الوطني، الذي سينعكس بشكل ايجابي على حياة المواطنين.

واستعرض الاجتماع الذي ضم نائب وزير النفط الدكتور سعيد الشماسي، ورؤساء الهيئات، ومدراء العموم والوحدات التابعة للوزارة، التحديات الماثلة والآلية المتبعة لإعداد الخطط والبرامج الكفيلة بتطوير العمل، ومواكبة خطة الاصلاحات التي تتبناها الحكومة في المرحلة القادمة.

وتطرق رؤساء مكاتب الهيئات والوحدات التابعة للوزارة، إلى شرح عن سير العمل في الوحدات والهيئات النفطية المختلقة، وأكد الوزير على العمل بروح الفريق الواحد من اجل تحسين وتطوير الاداء.

وقال باعبود: ” نتطلع إلى أن تكون وزارة النفط هي الأفضل في الأداء ومستوى العمل .. ونثق بالخبرات العاملة في مجال النفط، كون هذا القطاع يزخر بكفاءات كبيرة.. وسيتمكن من تحقيق الأهداف التنموية كونه يضم كوكبة من الخبرات التي اكتسبت مهارات وخبرات تراكمية سيكون لها الأثر الكبير في تحقيق الأهداف الكبيرة لهذا القطاع في المرحلة القادمة”.

ووجه الوزير بالعمل على تطوير وتحفيز القطاعات النفطية المنتجة، لاسيما المناطق التي تتمتع بالاستقرار، التي تعد بيئة مشجعة للشركات الاستثمارية.

وحث الهيئات والوحدات التابعة للوزارة على تضافر الجهود والتنسيق المشترك لما يعمل على تعزيز دور المؤسسات النفطية وتنفيذ المهام والخطط التنموية؛ وبما يتواكب مع توجيهات الحكومة الرامية لتعزيز البنية الإدارية والرقابية للمؤسسات الحكومية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى