الاقتصاد الأمريكي خسر 140 ألف وظيفة في كانون الأول/ديسمبر

قناة اليمن |واشنطن - (أ ف ب)

خسر الاقتصاد الأمريكي 140 ألف وظيفة في كانون الاول/ديسمبر للمرة الأولى منذ نيسان/أبريل، بسبب الارتفاع في عدد الإصابات بـ كورونا والقيود على النشاطات، وفق ما أعلنت الجمعة وزارة العمل.

وفي كانون الأول/ديسمبر، سجلت خسارة 140 ألف وظيفة في الولايات المتحدة. وهذا أسوأ بكثير مما توقعه المحللون بايجاد 112 ألف وظيفة.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر، تم تأمين 336 ألف فرصة عمل، وفقا للأرقام المعدلة صعودا.

وبقي معدل البطالة مستقرا مقارنة بتشرين الثاني/نوفمبر عند 6,7 في المئة متوافقا مع التوقعات.

كذلك، فإن عدد العاطلين عن العمل جراء تفشي كورونا لم يتغير وبقي عند 10,7 ملايين شخص.

وأوضحت وزارة العمل في بيان “في كانون الأول/ديسمبر، تم تعويض خسارة الوظائف في قطاعي الترفيه والضيافة والتعليم الخاص جزئيا من خلال مكاسب في الخدمات المهنية والتجارية وتجارة التجزئة والبناء”.

وتمثل نسبة الأشخاص الذين تم تسريحهم بشكل دائم 38,9 في المئة من العاطلين عن العمل جراء تفشي كورونا، فيما كانت نسبتهم 44 في المئة في تشرين الثاني/نوفمبر “في انخفاض للمرة الاولى منذ ثمانية أشهر”، وفق ما قال غريغوري داكو من مجموعة “أكسفورد إيكونوميكس” المتخصصة.

وفي المجموع، بلغ عدد هؤلاء 3,4 ملايين في كانون الأول/ديسمبر مقابل 3,7 ملايين في الشهر السابق.

وبلغ معدل البطالة ذروته عند 14,8 في المئة في نيسان/أبريل، وفقا لمراجعة صدرت أيضا الجمعة.

ومذاك، كان المعدل ينخفض شهريا لكنه ما زال ضعفي ما كان عليه قبل بدء انتشار الوباء في الولايات المتحدة عندما كان في شباط/فبراير 3,5 في المئة، وهو أدنى مستوى منذ 50 عاما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى