وزير الخارجية يبحث مع السفير النرويجي العلاقات الثنائية والقضايا المتصلة بعملية السلام

قناة اليمن | عدن

بحث وزير الخارجية وشؤون المغتربين الدكتور أحمد عوض بن مبارك، اليوم، مع سفير مملكة النرويج أويفند ستوكه، سبل تعزيز وتطوير العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات، والقضايا المتصلة بعملية السلام ورؤية الحكومة لتحقيق سلام شامل ودائم في اليمن، وتداعيات الهجوم الإرهابي الذي شنته مليشيا الحوثي الإرهابية على مطار عدن الدولي.

وثمن وزيرالخارجية، دعم مملكة النرويج لليمن في الجانب الإنساني وخطة الاستجابة الإنسانية..معبراً عن تطلعه لاستمرار ذلك الدعم..مثمناً ادانة النرويج السريعة للهجوم الإرهابي الذي شنته مليشيا الحوثي الإرهابية على مطار عدن الدولي مستهدفة أمل اليمنيين بتحقيق السلام الذي تمثله وتحمل لوائه حكومة الكفاءات السياسية.

وأشار بن مبارك، الى أن الممارسات الإرهابية لمليشيا الحوثي وامعانها بالتنكيل باليمنيين والقيام بأبشع الممارسات في المناطق التي لا تزال تحت سيطرتها وتهديدها للملاحة البحرية في البحر الأحمر وانتهاكاتها لحقوق الانسان وعرقلتها للعمل الإنساني، وغيرها من السلوكيات المشينة، كانت سبباً في تصنيف وزارة الخارجية الامريكية لتلك المليشيا كجماعة ارهابية.

ودعا وزير الخارجية، الى ممارسة أقصى الضغوط على مليشيا الحوثي لدفعها نحو سلام حقيقي دائم وشامل في اليمن وتغيير سلوكها الاجرامي والكف عن انتهاج طريق العنف والحرب لتحقيق مكاسب سياسية..مؤكداً أن ذلك التصنيف لن يحول دون استمرار الحكومة في مساعي السلام وبذل أقصى الجهود لتحقيق آمال وتطلعات اليمنيين بتحقيق السلام.

من جانبه جدد السفير النرويجي، إدانة بلاده القوي للهجوم على مطار عدن الدولي..مقدماً تعازيه لأسر الضحايا..متمنيا الشفاء للجرحى.

وأكد أويفند ستوكه، أن بلاده ومن خلال عضويتها في مجلس الامن ستبذل اقصى الجهود للمساهمة في تحقيق السلام في اليمن والوصول الى تسوية سياسية..مجددا دعم بلاده لأمن ووحدة واستقرار اليمن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى