وزير التخطيط يبحث مع السفير الهولندي التعاون الثنائي وتفعيل اللجنة اليمنية – الهولندية

قناة اليمن | عدن

بحث وزير التخطيط والتعاون الدولي الدكتور واعد باذيب، اليوم، عبر تقنية الاتصال المرئي، مع السفير الهولندي لدى بلادنا بيتر ديرك هوف، سبل تعزيز اوجه التعاون المشترك بين البلدين وإعادة تفعيل اللجنة اليمنية- الهولندية المشتركة وعقد اجتماع للاطلاع على تفاصيل محفظة المشاريع والبرامج التي تقدمها مملكة هولندا وتقديم كافة التسهيلات اللازمة لتنفيذ تلك المشاريع.

واشار الوزير باذيب، الى القرار الذي اتخذته الخارجية الأمريكية بتصنيف جماعة الحوثي منظمة إرهابية..مشيراً الى ان القرار سيساهم بشكل كبير في وضع حدٍ لأعمال ميليشيا الحوثي الإرهابية وداعميها، من خلال تحييد خطر تلك الميليشيات، واستهدافها للشعب اليمني وتهديد الملاحة الدولية ودول الجوار فضلا عن مساعيها الدائمة لإفشال كافة الجهود السياسية لحل الأزمة.

وجدد وزير التخطيط، حرص الحكومة على إتخاذ كافة التدابير اللازمة لعدم تضرر الجانب الإغاثي والإنساني بتداعيات هذا القرار من خلال تسخير كافة الجهود وتقديم كافة التسهيلات لضمان استمرار العمل الانساني والإغاثي بسلاسة لكافة المستفيدين في كل أنحاء اليمن..مثمناً الدعم الذي تقدمه هولندا لليمن.

وتطرق باذيب، الى الأوضاع الاقتصادية المتردية في بلادنا بسبب حالة الحرب التي اشعلتها مليشيات الحوثي الإرهابية اثر انقلابها على الدولة وذلك من خلال ارتفاع العجز في الموازنة العامة للدولة وإنخفاض الإيرادات الحكومية وارتفاع حجم الدين المحلي وتوقف النفقات الاستثمارية وانخفاض النفقات العامة الجارية إلى أدنى مستوياتها وعدم وفائها بالحد الأدنى من المتطلبات الاقتصادية والاجتماعية بما في ذلك النفقات التشغيلية، وتعثر برامج الحماية الاجتماعية وانخفاض مستوى المساعدات الخارجية حيث تشير التوقعات الى ان الاقتصاد يحتمل تسجيل انكماشا بحوالي 105 بالمائة نتيجة الوضع العام الغير محفز للتعافي الاقتصادي.

و شدد وزير التخطيط، على أهمية تكاتف الجهود بين الحكومة والمانحين في دعم الاستجابة الطارئة والسريعة للاحتياجات العاجلة الناتجة عن اثار الحرب وتداعيات فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).. مشيرا الى اهمية انتقال تدخلات المانحين و شركاء التنمية من التدخلات الإغاثية الى مشاريع التعافي الاقتصادي والتنمية المستدامة..مشيراً الى العمل على اعداد خطة شاملة وفقاً لأولويات الحكومة في النهوض بقطاعات الخدمات الأساسية والبنية التحتية واستغلال الثروات الطبيعية لتحقيق الاستقرار والتعافي الاقتصادي ودعم عملية بناء السلام واستثمار رأس المال البشري وبناء جيل قادر على العمل والبناء للمساهمة في إعادة إعمار اليمن.

من جانبه، عبر السفير الهولندي عن شكره لاحاطة وزير التخطيط والتعاون الدولي عن الشأن السياسي والاقتصادي في اليمن..معبراً عن ادانته للعمل الارهابي الجبان الذي استهداف مطار عدن الدولي..مشيداً بصمود الحكومة واصرارها على العمل بجانب الشعب اليمني من العاصمة المؤقتة عدن..متطلعاً الى عقد مثل هذه اللقاءات في العاصمة المؤقتة عدن..مؤكداً دعم حكومة بلاده للحكومة الشرعية اليمنية وعملية السلام وتحقيق الاستقرار والتعافي الاقتصادي.

كما عبر السفير الهولندي، عن تأييده لما طرحه الوزيرباذيب بشأن أهمية الانتقال الى العمل التنموي بما يضمن تحقيق التنمية المستدامة..مستعرضاً الدعم المقدم من مملكة هولندا لليمن على الصعيدين الإغاثي والتنموي من خلال العديد من المشاريع في قطاعات الصحة والمياه والصرف الصحي والأمن وسيادة القانون والتي تنفذ عبر منظمات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية..مرحباً بإعادة تفعيل دور اللجنة اليمنية – الهولندية المشتركة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى