وزير الخارجية يبحث مع وكيل الأمين العام للأمم المتحدة الأوضاع الانسانية ومعاناة النازحين في مأرب



تلقى وزير الخارجية وشؤون المغتربين الدكتور أحمد عوض بن مبارك اتصالا هاتفيا من وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الانسانية والاغاثة في حالات الطوارئ مارك لوكوك. بحثا خلاله ترتيبات مؤتمر المانحين لدعم اليمن الذي ينعقد اليوم، وشكر بن مبارك لوكوك وفريقه على الجهود الصادقة والسعي الحثيث لإنجاح هذا المؤتمر الحيوي بالنسبة لليمن، كما ناقشا الأوضاع الانسانية المتدهورة ومعاناة النازحين في محافظة مأرب على أثر التصعيد الحوثي المستمر. ودعا وزير الخارجية الأمم المتحدة والمنظمات الانسانية الدولية للتدخل العاجل لإنقاذ حياة الملايين من النازحين الذين وجدوا مارب ملاذا آمنا لهم هربا من بطش وعنف المليشيات الحوثية، وحذر من أن استمرار العنف الحوثي سيولد أزمة إنسانية مركبة لن يكون بمقدور المجتمع الدولي مواجهتها، مشددا على ضرورة رفع مستوى التدخلات الإنسانية في المحافظة لمواجهة الاحتياجات المتزايدة للنازحين. إلى ذلك، حذر وكيل الامين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية من خطورة تفاقم الأوضاع في محافظة مأرب على اثر الهجمات الحوثية وما يتعرض له النازحون من مخاطر، داعيا إلى إنهاء تلك الهجمات وإتاحة الفرصة لجهود مواجهة الآزمة الإنسانية وسوء التغذية والمجاعة التي تهدد مئات الألاف من اليمنيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى