ثاني أكثر أنظمة التشغيل استخدامًا في عام 2020

قناة اليمن | الولايات المتحدة الأمريكية - (computerworld)

 

لا شك أن نظام التشغيل ويندوز 10 من مايكروسوفت شهد العديد من التطورات المهمة التي جذبت معظم المستخدمين اليه، إلا أن هناك بعض أنظمة التشغيل الأخرى، مثل: “كروم أوإس” Chrome OS من غوغل الذي يُعتبر ثاني أكثر أنظمة التشغيل استخدامًا في عام 2020 متجاوزًا لأول مرة نظام التشغيل “(ماك أوإس” من آبل.

ويتمتع نظام التشغيل “كروم أوإس” بمميزات كثيرة، حيث أصبحت حواسيب كروم بوك التي تعمل بنظام التشغيل التابع لشركة جوجل تقدم المزيد من الإمكانيات خاصة في مجال التعليم.

 3 ميزات موجودة في حواسيب كروم بوك وما زالت تفتقدها حواسيب ويندوز 10:

1- خيارات دعم التطبيقات في نظام التشغيل “كروم أوإس”:

2- وضع الحاسوب اللوحي:
عملت غوغل على تحسين وضع الحاسوب اللوحي في حواسيب كروم بوك التي تعمل بنظام “كروم أوإس” بشكل أفضل، بعكس مايكروسوفت التي مع أنها لديها أجهزة رئيسية تعمل باللمس إلا أن نظام التشغيل ويندوز 10 لا يعمل بشكل جيد مع هذه الأجهزة.

كما أن تنفيذ المهام المتعددة في حواسيب كروم بوك اللوحية أسهل بكثير مما هو عليه في نظام التشغيل ويندوز 10، فعند تفعيل وضع الجهاز اللوحي في نظام “كروم أوإس” يقوم الجهاز تلقائيًا بتغيير طريقة عرض التطبيقات، ويتيح لك ذلك التمرير سريعًا لرؤية تطبيقاتك وتوفير مساحة في الشاشة للتبديل بين التطبيقات المفتوحة بسهولة.

بينما تسمح لك إيماءات التمرير الأخرى بالتمرير على الجانب الأيسر من الشاشة للعودة إلى التطبيقات، أو التمرير لأعلى من أسفل الشاشة للعودة إلى الشاشة الرئيسية، يمكنك أيضًا استخدام التطبيقات في وضع تقسيم الشاشة عن طريق سحب التطبيقات المفتوحة إلى جانب الشاشة.

وفي الماقبل، فإن نظام ويندوز 10، حيث لم يتغير وضع الحاسوب اللوحي كثيرًا، ومع أن مايكروسوفت قد أجرت تغييرات طفيفة للتخلص التدريجي من وضع الحاسوب اللوحي التقليدي بحيث لا ترى سوى سطح المكتب ومستكشف الملفات وشريط المهام، إلا أن التجربة الأساسية المصممة للأجهزة اللوحية لا تزال في حالة من الفوضى.

بالإضافة إلى ذلك، يعد وضع الحاسوب اللوحي بنظام ويندوز 10 مزيجًا من طريقتين، فإما أن ترى شاشة بدء Live Tile أو قائمة ثابتة بالتطبيقات، وهو شيء محير للمستخدم العادي، حيث تكون التطبيقات ثابتة، ولا يمكن تغييرها أو سحبها كما هو الحال في نظام “كروم أوإس”.

3- الأداء واستخدام الذاكرة:
تعمل حواسيب كروم بوك بنظام “كروم أوإس” بشكل أفضل وأسرع على الحواسيب التي تعمل بمعالجات Intel Celeron أو Intel Core M3 وبالتحديد متصفح غوغل كروم، بالإضافة إلى ميزات الأمان التي تعتبر من أهم النقاط القوة في حواسيب كروم بوك، حيث تركز غوغل دائمًا على مدى الأمان في نظام التشغيل الخاص بها مقارنة بالأنظمة الأخرى.
وفي المقابل، فإن نظام ويندوز 10 بأنه بطيء للغاية عند استخدامه في مثل هذه الحواسيب.

يدعم نظام “كروم أوإس” ثلاثة أنواع من التطبيقات هي: لينكس وأندرويد وتطبيقات الويب التقدمية التقليدية التي يدعمها متصفح غوغل كروم.

في المقابل لا يدعم نظام التشغيل ويندوز 10 سوى تطبيقات متجر مايكروسوفت أو تطبيقات Win32 لسطح المكتب

أو تطبيقات الويب التقدمية عبر متصفح مايكروسوفت إيدج فقط.

وعلى الرغم من تشجيع مايكروسوفت للمطورين لتقديم تطبيقات الويب التقدمية في نظام ويندوز 10، إلا أنه بالنسبة للمستخدم لا تعمل هذه التطبيقات بشكل سلسل عند تشغيلها في الأجهزة اللوحية، مثل: حواسيب كروم بوك.

ولكن في نظام “كروم أوإس”، وجدت غوغل طريقة للقيام بالأشياء بشكل مختلف، حيث يمكن للمطورين إما ترميز تطبيقات أندرويد أو تطبيقات الويب التقدمية لنظام التشغيل والاستفادة من إيماءات اللمس والجهاز اللوحي ودعم الإشعارات والمزيد، بالإضافة إلى وجود الكثير من تطبيقات أندرويد للتثبيت في نظام التشغيل مما يمنح المستخدمين المزيد من الخيارات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى