وزير الصحة يفتتح مركز الأطراف الصناعية في عدن ويبحث مع هاندي كاب تدخلاتها بقطاع الصحة

قناة اليمن | عدن

افتتح وزير الصحة والسكان الدكتور قاسم بحيبح، اليوم، في العاصمة المؤقتة عدن، مركز الأطراف الصناعية عقب إعادة تأهيله، بدعم من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية.

ويحوي المركز الذي شارك في افتتاحه وكيل محافظة عدن لشؤون الشهداء والجرحى علوي النوبة، ومدير مكتب مركز الملك سلمان للإغاثه والأعمال الإنسانية في عدن صالح ذيبان، عددا من الوحدات الخاصة بالعلاج الطبيعي وتصنيع الأطراف الصناعية وغرف الحف والتشكيل والتجميع والتعديل والعلاج الفيزيائي والكهربائي والتدريب والتأهيل وأقسام أخرى مساعدة.

واطلع الوزير بحيبح، من مدير مركز وورشة الأطراف الصناعية عبدالله القيسي وعدد من العاملين، على نوعية الخدمات التي سيقدمها المركز للمترددين عليه من مختلف المحافظات والصعوبات التي تعترضهم .. مشيدا بالأعمال الإنسانية التي يقدمها المركز وجهود العاملين فيه .. مثنيا على دعم مركز الملك سلمان للقطاع الصحي .. متمنيا تكثيف الدعم في مختلف المجالات الصحية.

من جانبه أكد وكيل عدن النوبة، أهمية افتتاح مركز الأطراف الصناعية الذي يقدم خدماته للجرحى، وذلك في ظل استمرار الحرب التي اشعلتها مليشيا الحوثي.

بدوره عبر مدير مكتب مركز الملك سلمان في عدن ذيبان، عن الارتياح لافتتاح المركز الذي يأتي في إطار الدعم المقدم من السعودية لأشقائها في اليمن.

حضر الافتتاح منسق اللجنة العليا للإغاثة في اليمن جمال بلفقيه، والمدير العام التنفيذي للهيئة العليا للأدوية والمستلزمات الطبية الدكتور عبدالقادر الباكري، ومدير عام مكتب الصحة والسكان في عدن الدكتور علي عبدالله صالح وعدد من المختصين.

وفي سياق آخر، بحث وزير الصحة والسكان الدكتور قاسم بحيبح، اليوم، في العاصمة المؤقتة عدن، مع مدير منطقة الشرق الأوسط بمنظمة هاندي كاب توماس، تدخلات المنظمة في القطاع الصحي.

وتطرق اللقاء إلى عمل المنظمة مع ذوي الإعاقة والتدخل في مناطق النزاع، وتدخلات المنظمة سابقا في مجالات العلاج الطبيعي والأطراف الصناعية والدعم النفسي الاجتماعي والتوعية بمخاطر الألغام والمتفجرات.

وأكد وزير الصحة، على ضرورة الوصول إلى قاعدة عمل مشتركة بين الوزارة والمنظمة وتفعيل آليات التنسيق مع القطاعات المختصة بالوزارة والسعي لتقديم خدمات بجودة عالية تغطي مساحات واسعة من مناطق الاحتياج.

حضر اللقاء مدير مركز وورشة الأطراف الصناعية عبدالله القيسي، ومدير مركز الطوارئ والاسعافات منصور الحبيشي، ومدير منظمة هاندي كاب لدى بلادنا كارولين دوبر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى